مدير الهيئة الوطنية للبحث العلمي: حصر أسماء الباحثين في الإمارات سبتمبر المقبل

قال الدكتور حسام سلطان العلماء مدير الهيئة الوطنية للبحث العلمي، إن الهيئة ستبدأ اعتبارا من مطلع الشهر المقبل بحصر اسماء الباحثين على مستوى الدولة في مختلف التخصصات في العلوم الطبية والشؤون الصحية والعلوم التطبيقية والعلوم الانسانية والاجتماعية، وجميع التخصصات العامة والدقيقة في مختلف المؤسسات التي ينتمون إليها من جامعات ومراكز بحوث ومعاهد ومؤسسات أخرى، لافتا الانتباه إلى أن الهيئة تعمل حاليا وبتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الإماراتي، على اعداد استراتيجية لتطوير البحث العلمي في الدولة في مختلف المجالات المذكورة وستكون قاعدة البيانات لجميع التخصصات جاهزة نهاية العام الجاري.

 

وأوضح الدكتور حسام العلماء أن الهيئة الوطنية للبحث العلمي تعمل بالتنسيق مع وزارة شؤون الرئاسة ومركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بهدف إعداد هذه الاستراتيجية، حيث تم تنظيم جلسات نقاشية للاستئناس برأي المتخصصين في العلوم المذكورة والمسؤولين في مجال المعرفة المعلوماتية للوصول إلى خطة متقنة ومدروسة لتنفيذ مشروع قاعدة البيانات وإخراجها إلى حيز الوجود مع نهاية العام الجاري .

 

وقال إن الهيئة أخذت على عاتقها مهمة تحديد أولويات البحث العلمي في الامارات في جميع مجالاته، مما يسهم في توجيه الجهود البحثية في جامعات الدولة ومؤسساتها بما يخدم استراتيجية الحكومة الاتحادية 2011- 2013، ورؤية الامارات 2021.

 

وأشار مدير الهيئة الوطنية للبحث العلمي إلى أن الهيئة تواصلت مع مختلف المؤسسات الاكاديمية في الدولة لحصر الابحاث الاكاديمية التي ينتجها الطلبة وأعضاء هيئة التدريس لتأسيس قاعدة بيانات في الهيئة تكون مرجعا علميا للباحثين والمهتمين بالأبحاث العلمية، مشيرا إلى أن ثمة الكثير من الابحاث الاكاديمية التي يقدمها طلبة الجامعات في تخصصات دراسية مختلفة وفي مجالات متنوعة تبقى حبيسة الأدراج ولا يستفاد منها وتقتصر فائدتها على الدرجة التي ينالها مقدم البحث من الاستاذ، ولا يتم تفعيلها أو الاستفادة منها ويتم وضعها في خزائن الجامعات على الرغم من أن بعض الطلبة يبذلون مجهودات كبيرة في ابحاثهم التي تكون ذات مستوى علمي متقدم من خلال إجراء دراسات ميدانية ومراجعة أكثر من جهة بهدف الوصول إلى المعلومة.



اضف تعليق

Security code
Refresh