معهد مصدر يعزز تعاونه مع الكومنولث للبحوث الصناعية

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بدولة الإمارات أنه سيعزز من تعاونه مع منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية وهي أكبر منظمة بحثية في أستراليا في مجال التقاط الكربون وتخزينه والطاقة الشمسية. وأعرب مسؤولو منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية في أستراليا عن ترحيبهم بانضمام المزيد من طلاب معهد مصدر إلى المنشأة لإجراء البحوث الخاصة بهم.

 

وتجري حالياً مناقشات مع الدكتور بول فرون الرئيس العلمي لمكتب الرئيس التنفيذي لبحوث تكنولوجيا الفحم المتقدمة في المنظمة لزيادة عدد طلاب الهندسة الكيميائية والميكانيكية في معهد مصدر ليتم إرسالهم إلى المنظمة الاسترالية.

 

وقال الدكتور فريد موفنزاده رئيس معهد مصدر: تتمثل مهمتنا في بناء رأس المال البشري وإعداد أجيال جديدة من المبدعين والمبتكرين للمستقبل وتماشياً مع هذا التوجه والتزاماً بتوجيهات القيادة الرشيدة للبلاد يحرص أعضاء هيئة التدريس والطلاب على إبراز السوية العالية للتعليم والبيئة الأكاديمية الغنية التي يوفرها معهد مصدر من خلال تفانيهم والمشاركة في مشاريع البحث العلمي في مختلف بلدان.

 

وقال الدكتور أبو زهرة إن نطاق التعاون مع منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية في مجال التقاط الكربون ما بعد الاحتراق يركز على ثلاثة مجالات رئيسية ذات اهتمام مشترك - نظم المذيبات المتقدمة والأثر البيئي لالتقاط الكربون وعملية التكامل وبالنسبة لتطوير المذيبات. وفي وقت سابق من شهر مارس من العام الحالي قام الدكتور باول فرون بزيارة إلى معهد مصدر لحضور ندوة عن فرص العمل والتعاون بين منظمة الكومنولث للبحوث العلمية والصناعية ومعهد مصدر في مجال التقاط الكربون وتخزينه.

 

ويقود الدكتور فرون حاليا في استراليا أبحاث التقاط الكربون بعد الاحتراق والتطوير كجزء من المساعي العالمي ولخفض الانبعاثات الناتجة عن توليد الطاقة باستخدام الفحم.



اضف تعليق

Security code
Refresh