جريدة الحياة اللندنية:

عبدالله النجار يحلم ببحوث علمية تحرك اقتصاد العرب ولا يرى جدوى في استهلاك المعرفة ولا في "مدينة زويل"

أجرت جريدة الحياة اللندنية الدولية حوارا مع الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، للتعرف على سياسات المؤسسة تجاه دول الربيع العربي بعد الثورات الأخيرة، ومواقف الدكتور النجار تجاه حالة البحث العلمي والتكنولوجي، وكيفية توظيف البحث العلمي والابتكار التكنولوجي لبناء اقتصاد المعرفة العربي.

وتخرج الدكتور عبد اللـه النجار في جامعة الإمارات، قسم الفيزياء. وحصل على الدكتوراه في طاقة الشمس من جامعة "درهام" في شمال انكلترا. وبعدها، عمل أستاذا للفيزياء التطبيقية في جامعتي الإمارات والشارقة. ثم أصبح مديرا لمركز البحوث في جامعة الشارقة. وإضافة الى هذا، فاز د. النجار بجائزة "الجمعية الدولية لنقل التكنولوجيا" في ولاية فلوريدا الأميركية، ووهو عضو في لجنة اليونسكو للحوار بين الشمال والجنوب في العلوم والتكنولوجيا. ويملك ما يزيد على 60 ورقة بحثية وثلاث براءات اختراع. وتعالج إحدى البراءات ظاهرة المد الأحمر التي تترافق مع هلاك ملايين الأسماك في البحار والمحيطات.

لقراءة الحوار على موقع الحياة اللندنية، برجاء الضغط هنا.

ولقراءة الحوار حسبما نشر في جريدة الحياة، برجاء فتح الملف المرفق في إيميل النشرة وهو JPEG.



اضف تعليق

Security code
Refresh