مشروع مصرى تونسى لانتشال الشباب من البطالة بالأفكار الابتكارية

أطلقت وزارتا البحث العلمى بمصر وتونس مشروعًا مشتركًا يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب من الدولتين من خلال تطوير المشروعات الصغيرة القائمة فى المناطق الريفية، واستحداث أفكار جديدة لمشروعات أخرى. يتم تنفيذ المشروع ضمن اتفاقية التعاون العلمى والتكنولوجى الموقّعة بين الدولتين فى أكتوبر عام 2010، ويشارك به من مصر المركز القومى للبحوث، ومن تونس مركز الدراسات الاقتصادية والاجتماعية.

 

وقال محمد جمال الباحث بالمركز القومى بالبحوث المصري، وأحد المشرفين على المشروع، إن سبب اختيار مشكلة البطالة ليتم البدء بها فى الاتفاقية الموقعة بين الدولتين، جاء لكونها من الأسباب الرئيسية التى دفعت الشباب المصرى والتونسى للثورة على الأنظمة الحاكمة بها، مشيرا إلى أن شرارة الثورة التونسية اندعلت عندما أقدم الشاب "العاطل" محمد بوعزيزى على حرق نفسه فى 17 ديسمبر 2010، بعد أن قامت السلطات البلدية فى مدينة سيدى بوزيد بمصادرة عربة كان يبيع عليها الخضار والفواكه لكسب رزقه. وأوضح جمال أن فكرة المشروع تعتمد على تبادل الزيارات بين شباب الباحثين بمصر وتونس ليشاهدوا عن قرب المشروعات الريفية الصغيرة، والإمكانيات المتوفرة بالبيئة المحلية بكل دولة، ويقدم كل منهم رؤيته لإمكانية التطوير أو اقتراح أفكار لمشروعات جديدة. وزار مصر وفد من شباب الباحثين التونسيين، حيث أبدوا اهتمامًا بمشروعات الإنتاج الحيوانى بإحدى القرى المصرية، وتساءلوا عن سلالة الأبقار الموجودة بإحدى المزارع الخاصة والتى بسببها يزيد إنتاج المزرعة اليومى من كميات الألبان.



اضف تعليق

Security code
Refresh