توقيع اتفاقيتين لإنشاء فرعين لجامعة الإسكندرية في لبنان وماليزيا

اعتمد مجلس الدراسات العليا والبحوث في جامعة الإسكندرية المصرية اتفاقية شراكة مع كل من جمعية التوفيق الخيرية اللبنانية، تتضمن إنشاء فرع للجامعة في لبنان، تحت مسمى «جامعة الإسكندرية الدولية - فرع لبنان»، متضمنًا كل الكليات الموجودة بجامعة الإسكندرية، كما اعتمد المجلس اتفاق شراكة بين الجامعة، وشركة فالكون يونيفرسال الماليزية لإنشاء فرع لجامعة الإسكندرية في ماليزيا تحت مسمى «جامعة الإسكندرية الدولية - ماليزيا». وقال الدكتور صديق عبد السلام، نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث، إن هاتين الاتفاقيتين تمثلان «نقلة كبرى في تاريخ الجامعة، وتنقلها إلى الآفاق العالمية». مؤكداً على دور البحث العلمي في النهوض بالاقتصاد المصري، ومشيراً إلى أن الجامعة ستعيد النظر في استراتيجية البحث العلمي وأولوياته، بهدف توجيه الاهتمام لربط المشروعات البحثية باحتياجات الصناعة والسوق .

 

وأوضح «صديق»، خلال اجتماع مجلس الدراسات العليا والبحوث، الأحد، أن برنامج حوض البحر المتوسط، وافق على تمويل عدد من المشروعات الاستراتيجية التي تشارك فيها جامعة الإسكندرية، مع بعض الجهات المصرية، بالإضافة إلى بعض الدول الأخرى، ومنها مشروع إنتاج الوقود الحيوي من الطحالب في بعض دول البحر المتوسط، بالاشتراك مع المركز القومي للبحوث ومشروع تطوير وتنفيذ الطاقة الشمسية اللامركزية، وبالاشتراك مع الجمعية المصرية للطاقة والبيئة في مطروح، وسيحصل الجانب المصري على تمويل المشروعين من منح الاتحاد الأوروبي بمبلغ 6.5 مليون جنيه. واعتمد المجلس اتفاقيتين للتعاون بين جامعة الإسكندرية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا في مجال الدراسات العليا والبحوث، تهدف الأولى إلى التعاون لمنح درجة دكتوراه مشتركة في الحقوق في تخصصات «القانون الدولي الخاص»، و«القانون التجاري والبحري»، و«المرافعات المدنية والتجارية»، و«الاقتصاد والعلوم المالية»، و«القانون الدولي للبحار»، بشرط أن يكون طالب التسجيل حاصلاً على ليسانس الحقوق أو ما يعادله، فيما تهدف الاتفاقية الثانية إلى التعاون في طرح برامج مشتركة في الدراسات العليا.



اضف تعليق

Security code
Refresh