الوكالة الجزائرية للبحث: المنافسة الصينية تهدد 800 ألف مؤسسة بالإفلاس

حذر مدير الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتنمية التكنولوجية، محمد طيبي، من إفلاس وزوال حوالي 800 ألف مؤسسة وطنية صغيرة ومتوسطة، بسبب المنافسة الصينية واكتساح الشركات الأجنبية للسوق الوطنية بمنتوجات جديدة وتنافسية. وأوضح المتحدث بأن هناك ما يزيد عن 6000 براءة اختراع سلمت، لكن أغلبها للأجانب و20% أودعتها شركات جزائرية.

 

واستغرب المتحدث، في ندوة صحفية عقدها على هامش اللقاء التكويني حول الملكية الفكرية بالمركز الوطني للبحث العلمي والتقني ''سيريست''، ألا تتماشى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مع التطور التكنولوجي، وهو ما يهددها بالإفلاس والزوال بسبب المنافسة القوية من المنتوجات الصينية. واعتبر المدير العام للوكالة بأنه يجب الاعتماد على نتائج البحث التي تتوصل إليها المخابر الجامعية من أجل تطوير المنتوجات الجزائرية لهذه المؤسسات، وفرض تنافسية عالية في السوق. وتشير التقديرات إلى أن الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث البحث العلمي في الرياضيات والعلوم التقنية في إفريقيا، وهو ما يجعلها قادرة على نقل الخبرة والكفاءة للمؤسسات للاستفادة منها واكتساح السوق الوطنية والعالمية أيضا.

 

ومن جهته، أوضح مدير البحث العلمي والتطوير التكنولوجي، السيد عبد الحفيظ أوراغ، بأن طلبات عدة تلقتها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لأساتذة وباحثين جزائريين في الخارج، من أجل الالتحاق بالجامعات الجزائرية ومخابر البحث العلمي. واستقبلت الوزارة طلبات الحصول على شهادة المعادلة التي تسمح لهم بمزاولة نشاطهم في الجزائر وفقا للقوانين الوطنية المعمول بها.



اضف تعليق

Security code
Refresh