رئيس ونائب رئيس المؤسسة يشاركان في ورشة البحث والابتكار العربية الأوروبية

شارك  الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة في فاعليات ورشة "البحث والابتكار مفاهيم أفضل لبرامج التعاون"، التي نظمها اتحاد مجالس البحث العلمى العربى، وإدارة البحث العلمي بجامعة الدول العربية، لمدة يومين بدءا من 11 فبراير 2015، بالتعاون والشراكة مع قسم البحث والتطوير بمكتب الاتحاد الأوروبى بمصر.
تناول الدكتور عبد اللـه النجار في كلمته: دور المؤسسات المجتمعية في البحث عن سبل لتطوير منطومة البحث العلمي والابتكار، وعدم انتظار المسؤولين الحكوميين أو متخذي القرار للنظر دون البحث عن حلول لخدمة منظومة البحث العلمي، أهمية التنسيق بين المؤسسات العلمية بجانب المؤسسات الحكومية لتطوير منظومة البحث العلمي في الوطن العربي.
أضاف الدكتور عبد اللـه النجار: إذا كان دور متخد القرار النظر في الأفكار والمشاريع، وهو في أغلب الأوقات لم يتم النظر فيها، لانشغالهم بطبيعة عملهم في شؤون أخرى، فدورنا أن نقدم لمتخذ القرار حلول واقعية تستفيد منها أوطاننا العربية. مشيرا إلى  اعلان عام الابتكار في دولة الإمارات 2015 ودعم الحكومة الإماراتية للمبتكرين، وعن اعلان حكومة الإمارات عن خلق وظائف قيادية جديدة في الوزارات لشغل (وكيل وزارة للإبتكار).
وشدد على ضرورة أن نواجه المشكلات بحلول علمية وبحثية، تصبح منتجات، تساهم في زيادة الناتج القومي للبلاد وتشغيل الايدي العاملة. مؤكدا ضرورة دور المؤسسات العلمية في الانطلاق، دون انتظار دعم من الحكومات، لتصبح رائدة، ولتثبت لمتخذ القرار في الحكومات أنهم قادرون على تغيير الحال إلي الأفضل.
من جانبها، تحدثت الدكتورة غادة عامر عن انشطة المؤسسة وكيفية نجاح المؤسسة لمدة 15 عاما من العطاء والانجازات، حيث تناولت استمرارية المؤسسة منذ عام 2000 بالجهود الذاتية ولم تتلق دعم من الحكومات. كما تحدثت عن قصص نجاح المؤسسة على مدار عمرها.
عرضت الدكتورة غادة محمد عامر مسابقة ومبادرة الباز  للمشاركة فيها، من حيث أهدافها والغرض منها. مشددة علي مد المؤسسة لجسور التعاون مع جميع المؤسسات والهئيات، حتى الشركات الناشئة، للتوعية وتدريبهم علي كيفية كتابة أفكارهم ودراسات الجدوي.
في سياق متصل، قال الدكتور طه مطر المنسق العام أن الاتحاد الأوروبى بمصر إن برنامج "هوريزون 2020" لدعم البحث العلمى والابتكار، وخصص له ما يقرب من 80 مليار يورو، لمدة سبعة سنوات، بدأت فى ديسمبر 2013 من مرحلة البحوث الأساسية إلى المراحل القريبة فى الوصول إلى التسويق



اضف تعليق

Security code
Refresh