ملتقى دولي حول تكوين الصحفي والبحث العلمي في الاعلام والاتصال بالجزائر

نظمت كلية الاعلام والاتصال بجامعة الجزائر 3، بالجزائر العاصمة ملتقى دولي حول التكوين الصحفي في البحث العلمي في الاعلام والاتصال حضرته وزيرة الثقافة، نادية لعبيدي، وأساتذة من الجزائر وأساتذة ومختصين في الاتصال من الجزائر ومن الدول العربية والاجنبية. وتم خلال هذا الملتقى الذي استمر يومين إلقاء عدة محاضرات تتركز أساسا حول السياقات التاريخية للدراسات الاعلامية والتكوين و البرامج والحصيلة والتكوين في مجال الصحافة  ووسائل الاعلام ومستقبل التكوين في الصحافة بين النظري والتطبيقي والنشر والبحث في علوم الاعلام والاتصال. وتم أيضا تنظيم ثلاث ورشات الأولى حول البحث والنشر في علوم الاعلام الاتصال والثانية حول التكوين الاعلامي والثالثة حول التدريب وتعليم اللغات الاجنبية: الوجه الاخر للتكوين.
للاشارة، فإن هذا الملتقى ينظم على هامش أسبوع الاحتفال بخمسينية التكوين الصحفي والبحث العلمي في مجال الاعلام والاتصال بالجزائر باعتبار أن ذلك -حسب برنامج الملتقى- محطة مهمة في تاريخ الجامعة والكلية خاصة وأن الجزائر تعتبر ثاني بلد في افريقيا انشأت فيه مؤسسة جامعية لعلوم الاعلام والاتصال وأول بلد مغاربي تستقل فيه هذه العلوم عن علوم أخرى. ونظم بالمناسبة أسبوع مفتوح على وسائل الاعلام الجزائرية بعنوان "أبواب مفتوحة على وسائل الاعلام ومؤسسات الاتصال بالجزائر" ومعرض لتسيير الكلية وتخصصاتها وأخر للكتب والمجلات الجزائرية للاتصال. وعبرت الوزيرة نادية لعبيدي عن ارتياحها للتطور الذي عرفته كلية الاعلام والاتصال منذ انشائها ودورها في ترقية الاعلام الجزائري وذلك من خلال تجنيد وسائل الاعلام المختلفة الاشكال للصحفيين الذين لهم الكفاءة والقدرة.



اضف تعليق

Security code
Refresh