جامعة القاهرة تؤسس بيت خبرة من 10 علماء لدعم البحث العلمى

استقبل الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة العالم المصرى الدكتور مصطفى السيد رئيس كرسى "يوليوس براون" فى معهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا فى الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك خلال الزيارة التى قام بها العالم المصرى لجامعة القاهرة. وحضر اللقاء الدكتور جمال عصمت نائب رئىس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور جمال عبد الناصر نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتورة لطفية النادى وعميد كلية العلوم بالجامعة، حيث تناول اللقاء الدور الذى يلعبه البحث العلمى، وبخاصة تطبيقات النانوتكنولوجى، فى تطوير الاقتصاد والصناعة ودور الجامعات قى تعزيز إمكانياته ليكون فاعلا فى تطوير المجتمع.
وأعرب الدكتور مصطفى السيد عن استعداده للتعاون مع جامعة القاهرة فى مجال دعم خطة الجامعة البحثية ، وأشاد بما وصلت إليه الجامعة فى مجال البحوث التطبيقية المرتبطة بالأولويات المجتمعية، وكذلك زيادة النشر الدولى والبحوث العلمية المنشورة دوليا لأساتذتها فى المجتمع العلمى الدولى.
وصرح الدكتور جابر نصار أنه دعا العالم المصرى الكبير لإلقاء محاضرة فى جامعة القاهرة فى إطار الموسم الثقافى والفنى للجامعة، وتحدد موعد هذا اللقاء يوم 12 فبراير المقبل بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة. كما أعرب نصار عن تقديره لمبادرة العالم المصرى للتعاون مع جامعة القاهرة فى مجال البحث العلمى، وموافقته على الإنضمام لمجلس إدارة مركز النانو تكنولوجى التابع لجامعة القاهرة للاستفادة من خبرته فى هذا المجال مع علماء مصريين آخرين، وكذلك استعداده للانضمام لبيت الخبرة الذى تؤسسه الجامعة ليضم علماء من جامعة القاهرة وعلماء مصريين بالخارج بهدف دعم جهود تنمية البحث العلمى فى جامعة القاهرة.
وقال نصار أن إدارة الجامعة تعمل على أن يكون البحث العلمى من أولوياتها، فلدى الجامعة كم هائل من القدرات البحثية، وتعمل على أن يكون البحث العلمى مرتبطا بخدمة قضايا الوطن. وأكد العالم المصرى مصطفى السيد أنه من الضرورى لمصر مواكبة ما يقوم به العالم الآن من البحث عن موارد جديدة، وأفكارا فى مجال النانو تكنولوجى. وأعلن الدكتور جمال عصمت نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون الدراسات العليا والبحوث أن الجامعة تؤسس بيت خبرة يضم 5 علماء مصريين من الخارج بجانب 5 علماء من الداخل بهدف تطوير إمكانيات البحث العلمى فى الجامعة والوصول به إلى العالمية من خلال خطط وبرامج بحثية تشمل الأفكار والتطبيقات الجديدة فى البحث العلمى، وعلى وجه الخصوص النانوتكنولوجى. يشار إلى أن الدكتور مصطفى السيد عالم كيمياء مصرى يعتبر أول مصرى وعربى يحصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية التى تعتبر أعلى وسام أمريكى فى العلوم لإنجازاته فى مجال النانوتكنولوجى وتطبيقه لهذه التكنولوجيا باستخدام مركبات الذهب الدقيقة فى علاج مرض السرطان.



اضف تعليق

Security code
Refresh