في ختام المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي في العاصمة المغربية توصية وزارية بإنشاء صندوق لتمويل البحث العلمي

أوصى وزراء التعليم العالي في العالم الإسلامي بـ"ضرورة إنشاء صندوق لتمويل البحث العلمي في دول منظمة التعاون الإسلامي". جاء ذلك في اختتام المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، في العاصمة المغربية الرباط.
وقال بيان للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسسكو)، اليوم، إن المؤتمر دعا، أيضا، لـ"إنشاء شبكة إقليمية لمسؤولي مجمعات العلوم والتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا".
واعتمد وزراء التعليم العالي في العالم الإسلامي في ختام اجتماعهم برنامج "تفاهم" لتبادل الطلاب والمدرسين والباحثين بين جامعات الدول الأعضاء، في منظمة المؤتمر الإسلامي، حسب المصدر نفسه.
وأوضح بيان "ايسيسسكو" أن البرنامج يستهدف تطوير منظومة التعليم العالي في دول العالم الإسلامي، وتشجيع الابتكار، وتعزيز التنافسية.
وعقد المؤتمر الإسلامي السابع لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي في مقر الإيسيسكو بالرباط يومي 18 و19 ديسمبر 2014، تحت شعار (التعليم العالي : الحوكمة، الابتكار والتشغيل)، وشارك فيه وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وبينما تشير إحصاءات "مركز البحوث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب" (سيسريك)، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، إلى أن حجم النفقات التي تخصصها الدول الإسلامية مجتمعة خلال السنوات الأخيرة من الدخل الوطني لصالح البحوث العلمية تضاعف ليصل إلى ربع في المائة، نشر مركز "جلوبال ريسرش" الكندي تقريرا له في أكتوبر/تشرين الاول 2013 يظهر أن الولايات المتحدة وحدها تنفق 2.85 من دخلها القومي على البحث العلمي بما يزيد عن 400 مليار دولار، وهو ما يمثل 36% من حجم الإنفاق العالمي على البحث العلمي.



اضف تعليق

Security code
Refresh