الدكتورة غادة عامر متحدثا في المؤتمر الدولي الأول للفيزياء والتنمية المستدامة لجامعة النهرين بالعراق

ألقت الدكتور ة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، محاضرة عبر "سكاي بي"، خلال الجلسة الرئيسية لفاعليات المؤتمر الدولي الأول لجامعة النهرين، كلية العلوم، عن دور الفيزياء في التنمية المستدامة، واستضافته العاصمة العراقية بغداد. نظم المؤتمر بالتعاون بين جامعة النهرين والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا،.
وتضمن المؤتمر مناقشة أكثر من 80 بحثا حول علوم الفيزياء للطاقة االنانوية المتجددة، وعلم المواد، والضوئيات، وفيزياء الليزر، وفيزياء البلازما المتجددة، والنظرية والصحية، والاشعاعية، والبصريات، وعلوم الأرض، والتحسس النائي.
شارك بالحضور الدكتور كمال لطيف حسين ممثلا عن وزارة العلوم والتكنولوجيا في دولة العراق، والدكتور سعد ناجي عبود الأستاذ في جامعة النهرين، والدكتور قيس عبد الستار ممثلا عن جامعة بغداد. كما شاركت عدة جامعات منها، جامعة صفاقس التونسية بالقاء بحث للدكتور عبد الوهاب شيخرونة. اما جامعة ساوباولو البرازيلية تمثلت بالقاء بحث للدكتور ماهر صالح حسين، ومثل المعهد الوطني الايطالي للبصريات الدكتور ريكاردو مانشيني. فيما مثل الدكتور محمد اخفان جامعة الشريف الايرانية للتكنولوجيا. اما الاكاديمية البولونية للعلوم مثلها دكتور رومان بوزنياك. وشارك الدكتور حسن عفيفي من المعهد الوطني المصري للبحوث. و الدكتور فريدريك راينرت فقد مثل جامعة وربرك الالمانية. ووالدكتور عثمان عمارة مثل جامعة 20 اب الجزائرية. والدكتور ابراهيم الوادي فقد مثل جامعة دي لاروشيل الفرنسية، وهو كذلك عضو مجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
وتحدثت الدكتور غادة محمد عامر عن الدور التنموي للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، في خدمة المجتمعات العربية، والمجتمع العراقي، حيث عمل مكتب المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بكفاءة عالية خلال الفترة من 2008 – 2011، بالتعاون مع المجتمع العلمي والأكاديمي والأساتذة العراقيين في الجامعات هناك. مشيرة إلى مبادرات عدة أطلقتها ونفذتها المؤسسة لخدمة المجتمع العلمي العراقي، بدأت من عام 2003 واستمرت حتى عام 2010، بهدف التعاون مع الجهات الدولية لضمان إعادة اعمار المعامل والمختبرات والجامعات العراقية، وربط الباحثين العراقيين بمجتمعهم وجهود إعادة الإعمار والبناء.
وشددت الدكتورة غادة عامر في محاضرتها على أهمية تغيير الاتجاهات داخل الجامعات، بحيث تكون الجامعة خادمة للمجتمع، وتطبيق البحوث في الاتجاه الصحيح. مشيرة إلى حزمة برامج المؤسسة لدعم المجتمع العلمي والتكنولوجي، من مؤتمرات آفاق البحث العلمي والتكنولوجي، وملتقيات الاستثمار في التكنولوجيا، وبرامج استخراج الابتكار والابداع عبر مسابقات متنوعة وشبكات للمستثمرين والرياديين العرب. كما تحدثت الدكتورة غادة عامر عن الحاضنة الافتراضية التي تعمل فيها المؤسسة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية وصندوق الأوفيد، ومبادرة المرأة العربية في العلوم والتكنولوجيا، ومشروع الوقف العلمي والتكنولوجي، وقاعدة بيانات المؤسسة، التي تضم أكثر من 30 ألف باحث وعالم ومبتكر ومستثمر وريادي، فضلا عن التواجد والثقل الإعلامي الذي تتمتع به المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، نظرا لحزمة البرامج والكوادر التي تقوم علي تصميمها وتنفيذها لخدمة التنمية المستدامة ومجتمع المعرفة في الدول العربية، وفق ثقافة المؤسسة التكاملية.
وأشاد الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب رئيس جامعة النهرين العراقية، بالدور القومي العربي التنموي للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، وتنفيذ برامجها في أكثر من 18 دولة عربية، على مدار 14 عاما من العطاء والنجاح، باعتبارها من المؤسسة الرائدة في المنطقة العربية. ووجه الدعوة الدكتور نبيل كاظم للدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة والدكتورة غادة عامر نائب رئيس المؤسسة لزيادة جامعة النهرين وتوقيع بروتوكول تعاون بين المؤسسة والجامعة، لدعم البحوث الريادية، القابلة للاستثمار، فضلان عن تبادل الخبرات والتجارب والكفاءات بين الطرفين.



اضف تعليق

Security code
Refresh