قناة الشارقة تحتفي بالدكتور عبد اللـه النجار باعتباره من الشخصيات الملهمة في الإمارات

استضافت قناة الشارقة الفضائية بالإمارات، في برنامج أماسي، الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، للاحتفاء بشخصه، نظرا لجهود الوطنية والعربية لدعم المجتمع العلمي والتكنولوجي العربي، ولاختباره ضمن أهم 60 شخصية إماراتية، كشخصيات ملهمة. وكانت الفقرة المخصصة للدكتور عبد اللـه النجار والمؤسسة بعنوان "المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: تنمية وريادة".
وتحدث الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا عن نشأة المؤسسة بطلب من 425 عالما وباحثا، منذ عام 2000، ودعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات حاكم الشارقة، والرئيس الفخري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا.
وقال الدكتور عبد اللـه النجار إن المؤسسة تتحرك عبر العالم العربي في إطار العلوم والبحث العلمي والابتكار التكنولوجي، كعناصر لالتحام الدول العربية. وعلى مدار 15 عاما من النجاح، تحمل المؤسسة رسالة الشارقة وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ودولة الإمارات، وهي رسالة معرفة وعلم، وإرادة نحو التغيير الإيجابي.
أضاف أنه توجد هناك إرادة سياسة واجتماعية وللقطاع الخاص، ولكن لا توجد أدوات لتحقيق هدف التقارب العربي. والمؤسسة قامت من أجل تحقيق هدف التقارب، عبر العلوم والتكنولوجيا، ووفق قواعد وقوانين، لبراءات الاختراع والنماذج.
أوضح أنه من بين أدوار المؤسسة، دورها من خلال اللجان العلمية بها، وتضم المؤسسة قاعدة بيانات تضم أكثر من 30 ألف عالم وباحث داخل الدول العربية وخارجها، يعملون على دعم جهود الوطن العربي لتحقيق اقتصاد المعرفة. مشيرا إلى أن فكرة براءة الاختراع تقوم علي الاحتكار في الملكية والتصنيع والبيع. والعلم دوره يقوم علي الوصول للمعلومة، والتحقق من جدواها، وعلاج آثارها السلبية وتعظيم آثارها الإيجابية. موضحا أن نصف في الألف من براءات الاختراع يحقق عوائد ربما تتجاوز المليار دولار. والبعض الآخر، من براءات الاختراع لا يترتب عليه أى مردود مالي.
 
أشار الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار إلى أن المؤسسة تقوم بتنفيذ البحوث على أرض الواقع لخدمة المجتمع، عبرنا عنه برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي، حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة، حيث قمنا بإصدار كتيب عن قصص النجاح، القائمة على بحث علمي وابتكار تكنولوجي، ومولت المؤسسة بحوث علمية بأكثر من 30 مليون دولار. ونتج عن هذه البحوث حوالي 74 شركة ناشئة، يضمها هذا الكتيب.
أوضح الدكتور النجار أن المؤسسة انطلقت بدعم من سمو حاكم الشارقة واستمر الدعم بأشكال مختلفة، ثم قامت المؤسسة بتنفيذ برامج تحقق عوائد مثل المؤتمرات والندوات وغيرها. ثم انطلقنا في عملية دعم الشركات، التي ترتب عوائد، مثل شركة سي-وير، التي تأسست في مصر، ثم انتقلت إلى اليابان، وقيمتها اليوم تزيد علي 100 مليون دولار، وتعمل في مجال "الهارد وير – الواي فاى". أما الشركة الثانية فهي شركة فستيك، التي بدأت في الإمارات، ثم انتقلت إلى تونس، واستقرت مؤخرا في كندا، وقيمتها الحالية أكثر من دولار أميركي. وكلهم علما عرب أسسوا هذه الشركات، الشركة الأولي يرأسها الدكتور هشام هدرا، والشركة الثانية يرأسها الدكتور فخري الدين كراي.
شدد الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار على: نحن مؤسسة تنموية، والتنمية تعني خدمة الأرض، واستطاعت المؤسسة الحصول علي مجموعة من الفتاوى والتوصيات، من كبار علماء الدين، تجيز للمؤسسة استخدام أموال الصدقات والزكاة في مجال العلوم والتكنولوجيا لخدمة المجتمعات العربية.
وأعرب مقدما البرنامج عن تقديرها لشخص الدكتور عبد اللـه النجار والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، حينما أشارا إلى أن هذه المؤسسة تفكرهما بالخليفة المأمون. وعبر بامتنان الدكتور عبد اللـه بأن هذا هو سمو حاكم الشارقة، ودوره الداعم للمؤسسة.
وأشاد مقدما البرنامج باختيار الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار ضمن أهم الشخصيات الملهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، كنموذج يحتذي به من قبل الشباب الإماراتي والعربي.
وعن المشاريع المستقبلية للمؤسسة، قال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، أنه قريبا سيتم إطلاق مشروعين، الأول هو مشروع بوابة العلوم العربية، وهو مشروع إعلام علمي عربي كبير، يستهدف تسليط الضوء على أداء وانجازات ونجاحات المؤسسات العلمية والأكاديمية والتكنولوجية والباحثين العرب. كما تحدث الدكتور النجار عن مشروع ثاني جديد سيتم إطلاقه قريبا، وهو مشروع إديسون-الجابر، بالتعاون مع شركة أميركية، وهو تعاون العلم والمعنيين به من أجل خدمة المجتمع.
ولمشاهدة الحلقة، يمكنكم الضغط علي الرابط التالي:
http://www.youtube.com/watch?v=yNPgT1PVCA8



اضف تعليق

Security code
Refresh