عيسى :البحث العلمي أصبح ضرورة حتمية لتطوير الصناعة

انتهت وزارة الصناعة والتجارة الخارجية المصرية، من إعداد دراسة شاملة لتطوير الصناعة، وذلك من خلال ربطها بالبحث العلمي لتطوير منظومة الدعم الفني والتكنولوجي للصناعة المصرية، وذلك من خلال الاستفادة من الأبحاث العلمية في تنمية القطاعات الصناعية المختلفة، والعمل على ابتكار تكنولوجيات جديدة تلبي احتياجات الصناعة المصرية. شارك في إعداد الدراسة أساتذة وخبراء متخصصين من الجامعات المصرية وممثلين لاتحاد الصناعات والغرف الصناعية وقطاعات البحث العلمي.

وقال الدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية، أن تطبيق أساليب البحث العلمي، أصبح أمراً حتمياً في الصناعة لزيادة القدرة التنافسية والقيمة المضافة للمنتجات الصناعية، مع ضرورة الاستفادة من المواهب البحثية والعقول المتميزة بالمراكز البحثية والجامعات واستثمار ابتكارات الشباب الموهوبين والمبتكرين وتحويل تلك الابتكارات إلى مشروعات إنتاجية ذات قيمة اقتصادية عالية. وأوضح أن الدراسة تناولت تشخيص الموقف الحالي للعلاقة بين البحث العلمي والصناعة، وضرورة إيجاد رؤية واضحة وآليات محددة للربط بينهما.



اضف تعليق

Security code
Refresh