فريق علمي من جامعة طيبة السعودية يستخرج مياه الآبار عبر الطاقة الشمسية

يعكف فريق بحثي من قسم الفيزياء بكلية العلوم بجامعة طيبة بالمدينة المنورة في السعودية، على دراسة كفاءة نظام فوتوضوئي لضخ المياه باستعمال الطاقة الشمسية والذي تموله عمادة البحث العلمي بجامعة طيبة، أوضح ذلك مدير الجامعة الدكتور عدنان بن عبدالله المزروع. ونوه د. المزروع بالدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في تمويل البحث العلمي ودعمه بما يتوافق مع توجهات المملكة في تصدير الصناعات في عدد من القطاعات المختلفة، كما نوه بمتابعة وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري من خلال دعم الوزارة للبحث العلمي حيث فازت الجامعة بعدد من المشاريع البحثية، إضافة إلى بحوث تدعهما الجامعة عبر عمادة البحث العلمي.

وقال الباحث الرئيس في الفريق وأستاذ الفيزياء بجامعة طيبة الدكتور محمد بن غانم بأن عنوان البحث هو دراسة وإنجاز نظام فوتوضوئي مثالي وكامل باستعمال لوحات شمسية لاستخراج المياه من الآبار في المدينة المنورة، وتتمثل أهمية هذا البحث في انجاز نظام فوتوضوئي في منطقة المدينة المنورة بإعطاء حجم الخلايا الشمسية (عدد اللوحات الشمسية) وكيفية توصيلها حتى نصل إلى أفضل تركيب ممكن للاستغلال الأمثل للطاقة الشمسية، ويهدف المشروع إلى توليد الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية لتغذية المضخات المائية لاستخراج المياه من الآبار لفائدة ري المزارع المعزولة بمنطقة المدينة المنورة. وحول الاستفادة من البحث أكد د. بن غانم أن الاستفادة الأولية من البحث تتمثل في فتح مجال علمي حديث في جامعة طيبة مما يؤدي إلى تنشيط وتدعيم بحوث في هذا المجال على مستوى الماجستير والدكتوراه، وكذلك من أهم مجالات الاستفادة خدمة (تنمية) المجتمع. وأشار د. بن غانم بأنهم قاموا بتركيب نظام فوتوضوئي لاستخراج المياه في مزرعة من مزارع المدينة الموجودة في منطقة (البحرة - مركز المندسة - طريق تبوك) التي تبعد حوالي 25 كلم عن المدينة المنورة. واستنتج الفريق من البحث عدة نتائج والتي سوف تنشر في مجلة علمية متخصصة، مشيراً إلى أن التقديرات الأولية للبحث تشير إلى أنه تم استخراج (22) متراً مكعباً من المياه من طلوع الشمس إلى الغروب لمضخة قدرتها 900 وات عن طريق الطاقة الشمسية.



اضف تعليق

Security code
Refresh