فلسطين والأردن ومصر تفوز بالمراكز الثلاثة الأولى في نهائي مسابقة خطط الأعمال التكنولوجية التاسعة

ختام احتفالية رواد الأعمال التكنولوجيين العرب برعاية رئيس الوزراء المصري ووزير الاتصالات


الدكتورة غادة عامر: على الباحثين مسؤولية توظيف أبحاثهم لتلبية احتياجات الاقتصاد والمجتمع
الدكتور فاروق الباز: مصر الآن تفتح صفحة جديدة وعهد جديد منفتح علي الجميع وداعم للشباب
إطلاق كتيب قصص النجاح للمؤسسة العربية للعلوم الخاص بالشركات الناشئة المعتمدة على الابتكار ..
وإطلاق بوابة العلوم العربية قريبا لعرض نجاحات الباحثين والمؤسسات البحثية والأكاديمية العربية في إنتاج المعرفة

اختتمت مساء أمس فعاليات احتفالية يوم رائد الأعمال التكنولوجي العربي، في قاعة المؤتمرات بالقرية الذكية بالعاصمة المصرية، القاهرة، والتي نظمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالتعاون مع اتصال، وبرعاية المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري، ورعاية وحضور المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات المصري، وحضور الدكتور شريف حشاد وزير البحث العلمي المصري، ولفيف من كبار المسؤولين المسؤوليين. وكان ضيف الاحتفالية العالم المصري المعروف الدكتور فاروق الباز، مدير مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن الأمريكية، وعضو المجلس الإستشاري وأحد مؤسسي المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا وعضو المجلس الاستشاري لعلماء وخبراء مصر.



فلسطين والأردن ومصر في المراكز الأولي
وأعلن في إطار هذه الاحتفالية، عن الفائزين نهائي الدورة التاسعة لمسابقة خطة الأعمال التكنولوجية العربية TBPC Arab Technology Business Plan Competition، بالمراكز الثلاثة الأولي، من بين رواد الأعمال التكنولوجيين العرب المتنافسين، في المرحلة النهائية، وشملت 15 فريقا لرواد الأعمال من 6 دول عربية، هي: مصر والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا واليمن، من 284 فريقا شاركوا منذ بداية إنطلاق الدورة التاسعة، تضم 535 رائد أعمال من 13 دولة وصلت للمرحلة ما قبل النهائية.

وفاز بالمراكز الثلاثة الأولى وجوائز مالية مخصصة للفائزين، كل من رائد سلمي من فلسطين بالمركز الأولي عن مشروع لكشف الأوردة  Veinshowوهو عبارة عن جهاز للأطفال يعمل علي تسهيل إعطائهم العلاج عن طريق الوريد، عند أخذ أ استقبال عينة من الدم. وفار بالمركز الثاني علاء خليفة من الأردن عن مشروع Presto Wirless وهو مشروع يهدف إلى تطوير وزيادة سرعة الإنترنت علي شبكات الاتصال اللاسلكي من خلال استخدام أكثر من شبكة في نفس الوقت. وفاز بالمركز الثالث إسلام المهندس من مصر عن مشروع Alkottab الكتاب الإلكتروني، وهو عبارة عن استديو ألعاب تعليمية لا تهدف فقط للتسلية، ولكن أيضا يحمل قيما مضافة إيجابية وعالية، لتغيير وجهة نظر المجتمع تجاه مشكلة معينة.

اجتماعات وورش عمل ومحاضرات
هذا وعقدت لقاءات واجتماعات مغلقة شملت كل من المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات، والدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي المصريين، والدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة غادة محمد عامر نائب رئيس المؤسسة، لبحث سبل التعاون المشترك لخدمة التنمية المستدامة وريادة الأعمال التكنولوجية في مصر والدول العربية. كما شارك في الاجتماعات الدكتور حازم الطحاوى رئيس اتصال واللواء دكتور محمد شديد الرئيس التنيفيذي لاتصال.

وعقدت على هامش اليوم الاحتفالي لرواد الأعمال التكنولوجيين العرب، ورشة عمل حول ريادة الأعمال وتأسيس الشركات الناشئة، تحدث فيها كل من الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار رئيس المؤسسة، والسيدة فالنتينا قسيسية المدير العام لمؤسسة عبد الحميد شومان، والدكتور حازم الطحاوي رئيس اتصال ورئيس مجلس إدارة شركة مونيتور جرافيكس الشرق الأوسط ومصر. وتركزت الحوارات والمناقشات على أن ريادة الأعمال لا تنحصر في تأسيس الشركات الناشئة فقط، وأن المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا مستمرة في رعاية ودعم الأفكار الابتكارية، مع التأكيد على الاهتمام بالجانب الاقتصادي بجانب الجوانب العلمية والبحثية، لأن الاقتصاد يجب أن يكون هدف البحث العلمي والابتكار التكنولوجي.

وخلال فعاليات الحفل النهائي، لتكريم رواد الأعمال التكنولوجيين العرب والفائزين في الدورة التاسعة لمسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية Technology Business Plan Competition TBPC9 .

دور القطاع الخاص في رعاية رواد الأعمال
في هذا السياق، قال المهندس عاطف حلمي وزير الاتصالات المصري: إن الشعب والحكومة المصرية يوجهات التحية والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات العربية الشقيقة، حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا. كما قدم الشكر للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، واتصال علي تنظيمها لهذا الحدث العربي الكبير في مصر أرض الكنانة. مشيرا إلى أهمية التكامل بين الدول والمؤسسات العربية، وأعطي المثال هنا بالتعاون والشراكة بين المؤسسة واتصال، في مجال الابداع وريادة الأعمال.
وشدد الوزير عاطف حلمي على أهمية التكامل بين الشركات والمؤسسات، لجذب الاستثمارات للاقتصاد المصري، وهذا الدور تلعب وزارة الاتصالات المصرية. مشيرا إلى ضرورة مشاركة القطاع الخاص في رعاية وتحويل الأفكار الابتكارية للشباب إلى منتجات متداولة في الأسواق وتلبي احتياجات الاقتصاد والمجتمع. وعبر وزير الاتصالات المصري عن ترحيبه وتقديره بتكريم هذا العدد الكبير من رواد الأعمال التكنولوجيين العرب في القاهرة.

صناعة المستقبل والمؤسسة هدية الشارقة للوطن العربي
وقال الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا (مقرها الشارقة، وتشرف بأن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة)، إن صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، تحتل مصر مكانة كبيره في قلب ونفس سموه. وهناك رسالة يرسلها صاحب السمو الشيخ سلطان لأبنائه من الشباب المصري، وهم من خيرة الشباب العربي، هذه الرسالة مفادها، أنه إذا صحت مصر، صحت الأمة العربية كلها، فاستقرار وازدهار مصر، يعني استقرارا وازدهارا للوطن العرب. وحبنا لمصر لا يأتي فقط من تاريخها في قيادة الوطن، وإنما يأتي يقينا من قدرتها علي صناعة المستقبل. ويحتاج المستقبل إلى أدوات، وأعتقد أن المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا يمكن أن تسهم في مجال اختصاصها في هذا الأمر، والمؤسسة تعد بمثاية هدية الشارقة للوطن العربي.

وأضاف: أن صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، يوجهه رسالة للشباب المصري، يطالبه فيها بالعمل الجاد، خاصة وأن هؤلاء الشباب قادرون على أن يجعلوا من مصر الحبيبة، تحتل مكانتها الرفيعة والعالية، كشقيقة كبرى لكل الدول العربية. وشدد صاحب السمو الشيح الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، على مصر هى القلب النابض على الحياة والنمو والاستقرار في كل المنطقة، ولذا فمن مصلحتنا جميعا التعاون والوقوف جنبا إلي جنب مع مصر الحبيبة، من أجل رفعتها، التي تستحقها.

كتيب قصص النجاح لاقتصاد المعرفة وبوابة العلوم العربية AST-G
وأعلن الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار عن إطلاق كتيب قصص نجاح المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا لخدمة التنمية المستدامة واقتصاد المعرفة العربي إنطلاقا من مجموعة الأفكار الابتكارسة والبحوث العلمية، التي دعمتها المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بصور مختلفة، سواء الدعم الفني أو التمويلي المبادر. ويضم كتيب قصص النجاح أكثر من 112 قصة نجاح، لأفكار ابتكارية وبحوث علمية تحولت إلى شركات ناشئة تكنولوجية، في مختلف مجالات التكنولوجيا، من اتصالات وتكنولوجيا معلومات، وتعليم، ورعاية صحية، وهواتف خلوية، ورعاية صحية، وزراعة، وطب، وكيمياويات، ومياه، وطاقة، وبيئة، وغيرها من مجالات العلوم والتكنولوجيا. وزادت قيمة كتيب قصص النجاح بتشريف صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة والرئيس الفخري للمؤسسة، بكتابة الكلمة الافتتاحية في الكتيب، تقديره من سموه للشباب العربي من رواد الأعمال والباحثين العرب، وجهودهم النوعية لدفع عجلة التنمية المستدامة وإنتاج المعرفة العربية.

كما أعلن الدكتور عبد اللـه النجار عن مشروع عملاق لخدمة الإعلام العلمي العربي، متفرد من نوعه، سيعلن عن تفاصله قريبا، يحمل اسم بوابة العلوم العربيةhttp://gate.astf.net ، تطلقه المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بالشراكة مع مؤسسة عبد الحميد شومان. وهذا المشروع يتعلق بالإعلام العلمي لما يهم الباحثين والعلماء والمؤسسات العلمية والتكنولوجية العربية، لتركيز الضوء الإعلامي علي نجاحاتها وأدائها، للمساهمة في إنتاج المعرفة، عبر الابتكار والبحوث، حتى لا تكون نتائج الأبحاث العلمية، حبيسة الأدراج في الجامعات والمؤسسات البحثية والأكاديمية العربية.

نحتاج للشباب الواعي الحريص على العمل والتقدم
وأكد الدكتور شريف حماد وزير البحث العلمي المصري: أن هذه الاحتفالية ليوم ريادة الأعمال التكنولوجية العربية، تعد مثالا للتخطيط الاستيراتيجي الجيد، من قبل المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا واتصال. وشدد على أن وزراة البحث العلمي تدعم الابتكار والبحوث لجذب الاستثمارات وزيادة تنافسية الاقتصاد، عبر الاستفادة من ثمار عمل الباحثين في مصر والدول العربية، خاصة وأن الابتكار هو مفتاح الاستمرار والنجاح. ونحن نحتاج للشباب الواعي والحريص على التقدم عبر العمل الجاد، لتحقيق أهداف إيجابية.

الباحثون ودورهم في تلبية احتياجات المجتمع
وقالت الدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: أنه من الضروري أن يكون إنتاج الباحثين العربي ملبيا لاحتياجات المجتمعات والاقتصاديات العربية. موضحة أنه تنافس، خلال احتفالية يوم رائد الأعمال التكنولوجي العربي، في نهائي مسابقة خطط الأعمال التكنولوجية العربية TBPC، في المرحلة النهائية 15 فريقا لرواد الأعمال من 6 دول عربية على المراكز الثلاثة الأولى، من دول: مصر، الأردن، لبنان، فلسطين، سوريا واليمن. علما بأن عدد الفرق المشاركة منذ البداية بلغ 284 فريقا، تضم 535 رائدا للأعمال، منها 109 فرق مصرية تضم 209 رواد أعمال مصريين. وجاء المشاركون من 21 دولة عربية، منها على سبيل المثال لا الحصر: مصر، الإمارات، السعودية، الجزائر، السودان، البحرين، العراق، الاردن، لبنان، ليبيا، قطر، موريتانيا، المغرب، فلسطين، سوريا، تونس، واليمن.ويحصل الفائزون على المراكز الثلاثة الأولى على جوائز مالية، فضلا عن المشاركة في ملتقى الاستثمار في التكنولوجيا، الذي تنظمه المؤسسة سنويا، ويجمع ممثلي صناديق رأس المال والشركات الساعين لضخ استثمارات في الشركات الناشئة الابتكارية.

أضافت الدكتورة غادة عامر أن المشاريع المتنافسة غطت مجالات عدة منها: تخطيط الأعمال، التعليم، الإلكترونيات، الدوائر المدمجة، الطاقة، البيئة والطاقة النظيفة، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، علوم الحياة، تحلية المياه.

صفحة جديدة وعهد جديد منفتح علي الجميع وداعم للشباب
من جانبه، قال الدكتور فاروق الباز، العالم المصري المعروف وعضو مجلس العلماء والخبراء المصريين وعضو المجلس الاستشاري للمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: إننا سنبدأ صفحة جديدة في تاريخنا، وأريد أن أوجه رسالة جديدة للشباب، أننا منتظرين منهم أن يعلموا اللي إحنا مقدرناش نعمله، خاصة وأن مصر الآن في عهد جديد، يدعو للتفاؤل في ظل حكومة جديدة منفتحة علي الجميع، وداعمة للشباب. ودعا الدكتور فاروق الباز الشباب المصري إلى العمل الجاد لبلوغ أهدافه. موضحا أنه من مراحل الدراسة المختلفة، وهو يعاني من التحديات، ولم يستلم ولا مرة، وكان دائما يحاول، حتى ينجح، مطالبا الشباب بالمثابرة وقبول التحديات، لاثبات النجاح والتفوق، الذي يستحقونه.

قال الدكتور حازم الطحاوي رئيس اتصال ورئيس مجلس إدارة شركة مونيتور جرافيكس مصر والشرق الأوسط: إننا نطالب المجتمع العربي بعرض قصص النجاح لمساعدة الشباب القادر علي إدارة التكنولوجيا في الوطن العربي. مشددا علي دور الدولة في دعم البحث العلمي والشركات الناشئة. وقدم الشكر لوزارة الاتصالات والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، معبرا عن رغبته في تعميق أواصر التعاون مع المؤسسة في مشاريع متنوعة بعد توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين المؤسسة واتصال لدعم رواد الأعمال

يذكر أنه تعاون في تنظيم هذا اليوم الاحتفالي مع المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا واتصال، كل من شركة سي وير كشريك استيراتيجي، وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية المصري STDF، وهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA، وجامعة النيل المصرية NU، وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ASRT، ومؤسسة "يمكن" كمنصة لحل المشكلات وتمويل المشاريع الصغيرة المبدعة.



اضف تعليق

Security code
Refresh