سلطنة عمان تفوز بجائزة "أفضل مشروع" في الملتقى العلمي الآسيوي الثالث

شاركت سلطنة عمان ممثلة بوزارة التربية والتعليم -المديرية العامة للبرامج التعليمية دول العالم في الملتقى العلمي الآسيوي الثالث، الذي يأتي بتنظيم من مكتب المنظمة العالمية لشغل أوقات الفراغ بالعلوم والتكنولوجيا لقارة آسيا (MILSET)، والذي أقيم في المملكة الأردنية الهاشمية في أغسطس 2014. وتمثلت مشاركة السلطنة بفريق طلابي مكون من ثمانية من الطلبة بالإضافة إلى مشرفيهم، وقد سبق وأن شاركت الوزارة في الملتقى العلمي الآسيوي الأول الذي أقيم بدولة الكويت في ابريل 2010، و الملتقى العلمي الآسيوي الثاني الذي احتضنت فعالياته مملكة البحرين في ابريل 2012.
ويعد هذا الملتقى الذي جمع بين الشباب والمعلمين والخبراء فرصة جيدة لتبادل الخبرات والأفكار ومقارنة المشاريع العلمية وتعزيز التشبيك والتعاون الدولي وهدفا إلى تشجيع استثمار أوقات الفراغ لدى الشباب في العلوم والتكنولوجيا وتشجيع البحث العلمي والتكنولوجي لدى الشباب في قارة أسيا و فرصة لتبادل الخبرات والتجارب بين الشباب المشاركين، وتبادل المعلومات وتنمية روابط الصداقة بين الشباب، واكتشاف ورعاية الموهوبين في المجالات العلمية المختلفة، ونشر الثقافة العلمية وبرامج وأنشطة العلوم والتكنولوجيا خارج الإطار المدرسي في دول قارة آسيا، وشاركت في هذا الملتقى عدد (26) دولة عربية وأجنبية، وبلغ عدد المشاركين في هذا الملتقى ( 252 ) طالبا وطالبة بمشاريع تجاوز عددها (75) مشروعا.
كما تضمن الملتقى إقامة معرض للمشاريع والابتكارات العلمية للطلبة والطالبات بهدف تعزيز مفاهيم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات والتي أصبحت تشكل مستقبل الوظائف في العالم إضافة إلى التقدم التكنولوجي والاختراع والابتكار، ورحلات علمية وترفيهية. وهدف الملتقى أيضا إلى الإسهام في النهوض ببرامج وأنشطة العلوم وتطبيقاتها بين أوساط شباب دول القارة الآسيوية وحشد الطاقات الشبابية لتبني قضايا العلوم والتكنولوجيا، واحتضن المعرض الكثير من المشروعات العلمية المتنوعة في مجالات الطاقة والبيئة والكمبيوتر والتكنولوجيا والروبوت والكيمياء وعلوم الأرض والهندسة وغيرها من الموضوعات في العلوم والتكنولوجيا.
وقد فاز فريق سلطنة عمان المشارك في الملتقى بجائزة أفضل مشروع من بين أفضل عشر مشاريع على مستوى الدول المشاركة في الملتقى، وكانت السلطنة قد شاركت بعدد خمسة مشاريع فاز منه مشروع (مضلة السيارة الكهربائية) للطالب المنذر بن حمد الكلباني وسالم بن أحمد الكلباني تحت إشراف المعلمة فاطمة بنت علي بن ناصر الكلبانية.



اضف تعليق

Security code
Refresh