تونس ترشح الدكتور بلال الجموسي لمنصب مدير مكتب تقييس الاتصالات وعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات

رشحت الجمهورية التونسية الدكتور بلال الجموسي الجموسي لمنصب مدير مكتب تقييس الاتصالات وعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات. وقد اثبت الدكتور بلال الجموسي، منذ تعيينه من طرف الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات في جانفي 2010 رئيسا لقسم لجان الدراسات بقطاع التقييس، كفاءة كبرى في القيادة والإدارة الرشيدة للحصول على التوافق بين مختلف الأعضاء في أخذ القرار وإصدار توصيات هامة في مجال تقييس تكنوجيات المعلومات والاتصال. كما يتمتع الدكتور الجموسي بخبرة واسعة اكتسبها خلال اضطلاعه بخطة مدير التقييس بأكبر الشركات العالمية العاملة في المجال بشمال أمريكا والتي تحصل أثناءها على اثنان وعشرون براءة اختراع. هذا وفي صورة انتخاب الدكتور الجموسي في هذا المنصب فسيكون أول مدير عربي وإفريقي لمكتب تقييس الاتصالات منذ نشاة الاتحاد.
وتجدر الإشارة إلى أن تونس تربطها علاقات متينة بالاتحاد الدولي للاتصالات حيث وضعت العديد من إطاراتها لخدمة هذا الهيكل الدولي واضطلعت بمنصب الأمانة العامة )1967-1983) وإدارة مكتب تنمية الاتصالات) 1994-1998) بالإضافة إلى انتخابها في مجلس الاتحاد عديد المرات.
وللتذكير فقد بادرت تونس منذ 1998 بالدعوة إلى عقد قمة عالمية حول مجتمع المعلومات واستضافت مرحلتها الثانية في شهر نوفمبر2005، ووفرت أفضل الظروف لنجاحها بمشاركة كافة الأطراف المعنية للتوصل إلى وفاق دولي على المبادئ ومحاور العمل وفق ما تضمنته وثيقة "التزام تونس" و"أجندة تونس لمجتمع المعلومات”.منذ ذلك الحين دأبت تونس سنويّا على تنظيم منتدى تكنولوجيات المعلومات والاتصال للجميعICT4ALL كمساهمة في تجسيم أهداف القمة العالمية حول مجتمع المعلومات. وقد تحصلت هذه التظاهرة على جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات المسندة من قبل الاتحاد خلال سنة 2014. كما تنشط العديد من المؤسسات من القطاع العمومي والخاص والأكاديميي (كأعضاء قطاع) بالاتحاد وتحتضن العديد من الندوات وورشات عمل في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات.



اضف تعليق

Security code
Refresh