الملك عبد الله يهنئ “مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالسعودية” على اكتشاف مادة في صناعة النفط

 هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالسعودية على جهودها في المجالات العلمية والتقنية المختلفة والنجاحات التي حققتها في مجال تقنية البتروكيماويات من خلال توصل عدد من الباحثين في المدينة إلى اكتشاف مادة جديدة تفتح افاقا صناعية جديدة في مجال صناعة النفط ومشتقاته.
وقال الملك عبد الله في برقية لمعالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن ابراهيم السويل "سرنا ماوردنا عن تمكن أربعة باحثين سعوديين من المركز الوطني لتقنية البتروكيماويات بالمدينة مع باحثين من مراكز علمية وبحثية دولية من اكتشاف مادة جديدة، ينتظر أن تفتح آفاقا صناعية جديدة تقوم على النفط ومشتقاته، إضافة إلى صناعات التعليب ووسائل النقل، مع تقليص للآثار البيئية المترتبة على هذه الصناعات، وإننا إذ نبارك للمدينة وللباحثين التوصل لهذا الاكتشاف، لنسأل الله العلي القدير أن ينفع به، وأن يوفقنا جميعا لخدمة وطننا العزيز".
كما هنأ صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الإنجاز العلمي الذي حققته من خلال اكتشاف مادة جديدة في مجال البتروكيماويات.
وشكر سمو ولي العهد ـ حفظه الله ـ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الانجاز العلمي الذي حققته من خلال توصل أربعة باحثين بالمركز الوطني لتقنية البتروكيماويات بالمدينة مع باحثين من مراكز علمية وبحثية دولية من اكتشاف مادة جديدة، ينتظر أن تفتح آفاقا صناعية جديدة تقوم على النفط ومشتقاته.
وقال سمو ولي العهد في برقية جوابية لمعالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل " سرنا ماوردنا عن تمكن أربعة باحثين سعوديين من المركز الوطني لتقنية البتروكيماويات التابع لمعهد بحوث علم المواد بالمدينة مع باحثين من جهات أجنبية من اكتشاف مادة جديدة، وتوقعات الأوساط العلمية أن التطبيقات لهذه المادة ستفتح آفاقا صناعية جديدة ومتعددة”.وأعرب صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين عن شكره لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الجهود التي تقوم بها في مجالات العلوم والتقنية ومن بينها مجال تقنية البتروكيماويات.
وهنأ سموه ـ حفظه الله ـ مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الإنجاز العلمي الذي حققته من خلال توصل أربعة باحثين بالمركز الوطني لتقنية البتروكيماويات بالمدينة مع باحثين من مراكز علمية وبحثية دولية من اكتشاف مادة جديدة، ينتظر أن تفتح آفاقا صناعية جديدة تقوم على النفط ومشتقاته. وقال سمو ولي ولي العهد في برقية جوابية لمعالي رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل " سرنا ماوردنا عن تمكن أربعة باحثين سعوديين من المركز الوطني لتقنية البتروكيماويات التابع لمعهد بحوث علم المواد بالمدينة مع باحثين من جهات أجنبية من اكتشاف مادة جديدة، وتوقعات الأوساط العلمية أن التطبيقات لهذه المادة ستفتح آفاقا صناعية جديدة ومتعددة".     





اضف تعليق

Security code
Refresh