مساع لتوسيع مبادرة الملك عبدالله لتحلية المياه بالطاقة الشمسية

بحث محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم مع رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الدكتور محمد بن إبراهيم السويل، 21 يونيو 2012، توسيع مشروع مبادرة الملك عبدالله لتحلية المياه بالطاقة الشمسية، وإنشاء محطات جديدة لتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية على شواطئ البحر الأحمر. وتطرق الاجتماع الذي عقد بمناسبة زيارة رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم لمحطات التحلية في ينبع بمنطقة المدينة المنورة إلى سبل التعاون بين المدينة والمؤسسة في مجال تحليه المياه. وأوضح الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم أن الاجتماع كان حافلًا ومثمرا وتحقق من خلاله عدد من النجاحات والمبادرات المهمة وهي باكورة التعاون بين الجانبين وقد خلص الاجتماع إلى عقد شراكة استراتيجية بين المؤسسة ومؤسسات البحث العلمي بما فيها المدينة والاستفادة من شركة تقنية المملوكة للدولة لتسويق مشاريع التحلية بالطرق الشمسية، دراسة فرص استثمار الرماد الكربوني الناتج من محطات التحلية،العمل على ما بعد الاختراع، كما وجه خادم الحرمين الشريفين بذلك وعدم التوقف عند البراءة فقط، والتوسّع في مبادرة الملك عبدالله وإنشاء محطات جديدة لتحليه المياه المالحة بالطاقة الشمسية على شواطئ البحر الأحمر.

 

من جهته أوضح الدكتور محمد السويل رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية أن القدرات الموجودة بالمؤسسة والأعمال المنفّذة مفخرة لنا كسعوديين وداعين جميع القطاعات والقيادات لزيارة التحلية والاطلاع على هذه الإنجازات على أرض الواقع لاسيما أن هذه المبادرات أسهم جزء منها وسيسهم الجزء الآخر في وفر مالي وتقني وزمني وهو ما يستحق الدعم والمؤازرة.



اضف تعليق

Security code
Refresh