“مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية” تنظم برنامج موهبة الإثرائي

نظمت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالسعودية من خلال برنامج بادر لحاضنات التقنية بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع (موهبة) "برنامج موهبة الإثرائي لعام 2014م" في مقر برنامج بادر بالرياض، لتنمية مهارات الطلاب وتطوير قدراتهم الابتكارية في المجال التقني، وذلك بمشاركة عدد من الطلاب الموهوبين في المرحلتين المتوسطة والثانوية بالمملكة العربية السعودية، مما يؤكد الدور الرائد لمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في دعم وتشجيع الطلاب السعوديين على الابتكار في المجال التقني.
ويهدف البرنامج الذي بدأ اعتباراً من منتصف يونيو 2014 واستمر لمدة ثلاثة أسابيع، إلى تشجيع الطلاب السعوديين أصحاب المواهب والاختراعات على تنمية اختراعاتهم وتطويرها، وتعليمهم كيفية إخراج الاختراع هندسياً على أرض الواقع، وطريقة كتابة براءة الاختراع، والتحكم في المعالجات الإلكترونية الدقيقة بكل احتراف، حيث تم تصميم برنامج علمي وتطبيقي بمزايا احترافية لتوفير كل ما يحتاجه المخترع لتنفيذ اختراعه.
وتضمن"برنامج موهبة الإثرائي" عدة دورات تدريبية ومحاضرات توعوية ومهارات اجتماعيةشيقة ومتميّزة يقدمها نخبة من الخبراء والمختصين تشمل: الرسم الهندسي ثنائي الأبعاد والآلات الرقمية، التصميم الميكانيكي ثلاثي الأبعاد، الطباعة الثلاثية الأبعاد، البرمجة الالكترونية للمعالجات الدقيقة، بالإضافة إلى مهارات التفكير، واختيار التخصص الجامعي، مشاكل وحلول، وتطوير الذات والمهارات الشخصية بما يحقق طموحات الطلاب لبناء مستقبل واعد يعتمد على المواهب الابتكارية والقدرات الفكرية المتميّزة.
ويأتي تنظيم هذا البرنامج في إطار سلسلة البرامج والمبادرات العديدة التي تقدمها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتحفيز الابداع والابتكار في المجال التقني لدى الطلاب والشباب السعوديين لتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم وتطوير قدراتهم لإحداث ابتكارت تقنية واعدة تسهم في تطوير وتوطين التقنية وإعداد جيل متميّز من رواد الأعمال التقني في المملكة




اضف تعليق

Security code
Refresh