جامعة الإمارات تفتتح مختبراً لإنتاج خلايا الوقود المتجددة من النباتات والطحالب

دشنت جامعة الإمارات يوم 20 يونيو 2012 مختبرها الأول لإنتاج الطاقة المتجددة من بقايا النبات والطحالب بالتعاون مع مركز التعاون الياباني للبترول، واكد السفير الياباني لدى الدولة، تاتسووتانابيسفير على أهمية التعاون العلمي المميز بين الدولة واليابان، في مجالات تطوير البحوث العلمية وتطبيقاتها العملية بين المؤسسات التعليمية والمؤسسات البحثية. جاء ذلك خلال الزيارة الميدانية التي قام بها لموقع المختبر الاول للطاقة المتجددة، رافقه خلالها الدكتور محمد يوسف بني ياس نائب مدير الجامعة، والدكتور رياض المهيدب عميد كلية الهندسة وعدد من الخبراء والباحثين في مختبر خلايا الوقود المتجددة، والذي بدأت الجامعة بتأسيسه بالتعاون مع مركز التعاون الياباني للبترول، والذي سيقوم بإنتاج خلايا الوقود من بقايا النباتات والطحالب والغاز المسيل لإنتاج طاقة كهربائية نظيفة ومياه صالحة للشرب، بتكلفة قليلة والمحافظة على البيئة من عوامل التلوث.

 

واشار الدكتور رياض المهيدب عميد كلية الهندسة إلى أن هذا المشروع يعمل على توليد طاقة صديقة للبيئة من خلال عنصر الهيدروجين ومن خلال عملية تفاعل كيمائي بين الهيدروجين والهواء والماء، يؤدي ذلك الى انتاج طاقة كهربائية من خلال خلايا الوقود المتجددة المنتجة من الهيدروجين، هذا العنصر الذي تسعى الجامعة لتوفيره عبر عدد من الابحاث التي يشرف عليها مجموعة من الاساتذة، وبمشاركة الطلبة حيث يمكن توفير الهيدروجين من بقايا النباتات كبقايا التمر او النباتات البحرية كالطحالب او توليد الهيدروجين من الغاز المُسيل. من جانبه اكد موريهيرويشيدا العضو المنتدب لمركز التعاون الياباني للبترول ان العالم اليوم يتحدث عن الطاقة وعن نضوبها خلال العقود القادمة، والعلماء يتحدثون عن بدائل بشرط ان تكون هذه البدائل مساهمة في خلق طاقة نظيفة، ومختبر جامعة الامارات للطاقة المتجددة والذي تكاتفت العقول اليابانية والاماراتية في انشائه انما يمثل اسهاما كبيرا في هذا المجال.

 

واشار الدكتور عباس فردون استاذ الهندسة الكهربائية بجامعة الامارات مسؤول فريق البحث الى ان تأسيس المختبر يعد دفعة جديدة في مجال الابحاث العلمية، مضيفا ان دولة الامارات تعتبر من الدول التي تستهلك طاقة بشكل كبير وذلك يرجع الى مستوى المعيشة الجيد، فعدد السيارات كبير جدا، اضافة الى حركة المطارات التي لا تكاد تهدأ في الدولة.



اضف تعليق

Security code
Refresh