البحرين تستضيف المعرض العربي الأول للتقنية المصرفية "أبتك 2014"

" ابتكار" تطلق مبادرة لتشكيل تجمع دولي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في التقنية المصرفية

 

تستضيف مملكة البحرين المعرض والمؤتمر العربي الأول للتقنية المصرفية "أبتك 2014" وذلك في يومي 8 و9 أبريل الحالي في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات والذي يعتبر أضخم تجمع للمختصين في مجال التقنية المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

وتحظى هذه المبادرة المهمة التي أطلقتها جمعية إبتكار الوطنية، بدعم من مصرف البحرين المركزي ودعم مجلس التنمية الإقتصادية حيث أنها ستستقطب أكثر من 70 عارضا دوليا من 35 دولة، بالإضافة إلى عدد من الأجنحة الوطنية لكل من هنغاريا ورومانيا، وأكثر من 400 مشارك و2000 زائر يمثلون المؤسسات المالية الكبرى من كل أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. والجدير بالذكر أن المعرض والمؤتمر العربي للتقنية المصرفية "أبتك 2014" يقام في وقت يشهد فيه قطاع الخدمات المالية في المنطقة طفرة ضخمة في الإنفاق على تقنية المعلومات.

ووفقا لتقرير "مؤسسة الأبحاث الدولية أي دي سي" (IDC) فإن التقديرات تشير إلى أن الإنفاق على تقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط سيتجاوز 32 بليون دولار أميركي في عام 2014 ومن ثم سيكون قطاع الخدمات المالية من أضخم الجهات المحركة وراء هذا الإنفاق.

وبهذه المناسبة ذكر أسامة الخاجة مؤسس ورئيس جمعية إبتكار ورئيس المعرض والمؤتمر العربي للتقنية المصرفية "أبتك 2014" أنه "في خضم عالم رقمي متسارع ومتزايد الحجم، يتعين على المؤسسات المالية مواكبة هذا التغير السريع والتحول عن إستخدام الأنظمة السابقة من أجل تقديم خدمات أفضل وقيم أعلى لعملائهم مع القدرة على الإلتزام بتلبية متطلبات الجهات التنظيمية وإدارة مختلف أنواع المخاطر المحتملة في الوقت ذاته".

وأعرب الخاجة عن فخره بإطلاق النسخة الأولى من المعرض والمؤتمر العربي للتقنية المصرفية "أبتك 2014"، و الذي يأتي متزامنا مع الذكرى السنوية الأولى لتدشين جمعية إبتكار الوطنية، ليكون منصة عالمية تقام سنويا في مملكة البحرين لبحث ومناقشة وعرض أحدث الأنظمة والأدوات المبتكرة والتقنيات الجديدة التي تحتاجها المؤسسات المالية من أجل تحقيق تحولها وتطورها المستمر والذي يستند إلي آخر ما أنتجته التقنيات الحديثة في العالم".

وقال الخاجة: "اخترنا مملكة البحرين لكي تكون مركزا دائما للمعرض والمؤتمر العربي للتقنية المصرفية "أبتك" لما تتمتع به البحرين من عناصر القوى والقيم والثقافة والتقاليد العريقة في القطاع المالي والمصرفي و بصفتها مركزا ماليا مهما في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إضافة إلى كونها مركزا إقليميا بارزا لإقامة المؤتمرات والمعارض والفعاليات العالمية".

وسيقام مؤتمر "أبتك 2014" تحت شعار "تحويل المعوقات الرقمية إلى فرص نحو التحول والتقدم" حيث ستعرض فيه الكثير من الأفكار والمبادرات الجديدة حول الكيفية التي يمكن بها للمؤسسات المالية أن تعيد إبتكار نماذج أعمالها من أجل تقديم المزيد من القيمة الرقمية.

ويشمل برنامج المؤتمر، الذي سيترأسه الخبير العالمي في القطاع المالي كريس سكينر، عددا من دراسات الحالة مقدمة من عدد من المؤسسات المالية العربية مثل بنك الأردن المركزي، بنك دبي التجاري، البنك التجاري القطري، البنك الخليجي وسوق عمان للأوراق المالية.

ومن أهم فعاليات المؤتمر عرض دراسة حالة من بنك فيدور الألماني، والذي يعتبر أول بنك في العالم يعمل على الإنترنت فقط ويزاول نشاطه من خلال شبكة المعلومات الدولية وباستعمال وسائل التواصل الاجتماعي.

وبمحاذاة المؤتمر سيقام معرض تم بيع جميع مساحاته بالكامل على أكثر من 70 عارضا دوليا ويشتمل على أحدث المبتكرات والتقنيات من الأنظمة والتطبيقات التي تحل محل كلمات السر والصور السرية إلي الحلول التي تمكن المستخدمين من التفاعل عبر التعامل المصرفي على الإنترنت دون الحاجة إلي لمس لوحة المفاتيح أو الفأرة.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh