مشاركة المؤسسة في منتدى اتحاد المصارف العربية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة 27 مارس 

شارك الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة في منتدى اتحاد المصارف العربية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتحدث الدكتور عبد اللـه النجار عن ريادة الأعمال وربط المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإبتكار والبحث العلمي، لقيادة عجلة التنمية المستدامة في الدول العربية. 

هذا وعقد اتحاد المصارف العربية، فى الفترة بين 27 و29 مارس 2014، المنتدى المذكور بعنوان "الـمـشـروعـات الـصـغـيـرة والـمـتـوسـطـة- رؤية مستقبلية للتنمية المستدامة فى الوطن العربى"، حيث سلط اتحاد المصارف العربية الضوء على دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى تحقيق التنمية المستدامة، ويناقش متطلبات تهيئة البيئة المواتية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى العالم العربى، ودور القطاع المصرفى العربى والمنظمات الإقليمية والدولية، بالإضافة إلى طرح العديد من الأدوات غير التقليدية للمساهمة فى دعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف المساهمة فى وضع رؤية عربية شاملة للتنمية المستدامة فى الوطن العربى.

واهتمت العديد من دول العالم بتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تمثل هذه المشروعات أكثر من 90% من المشروعات فى غالبية اقتصاديات دول العالم، كما أنها توفر ما بين 40% إلى 80% من إجمالى فرص العمل، وتمثل نسبة مساهمة تتجاوز 85% من الناتج المحلى الإجمالى فى العديد من الدول.

ويعد تيسير الحصول على التمويل، وتوفير العديد من الخدمات والأدوات غير التقليدية، بمثابة الركائز الأساسية لتهيئة البيئة المواتية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال الآليات والبرامج التمويلية، ودعم الإبداع والابتكار وريادة الأعمال وتنمية التطور التكنولوجى وتعزيز دور المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، الأمر الذى يستهدف دعم النمو الاقتصادى وتحقيق التنمية المستدامة.

وناقشت مـحـاور ومـوضـوعـات الـمـلـتـقـى، محور "نحو تهيئة بيئة مناسبة لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الوطن العربى"، وواقع المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى الوطن العربى، واستراتيجيات وسياسات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والتحديات التنظيمية والتمويلية التى تواجه المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والحلول المطروحة لتهيئة بيئة مواتية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، واستراتيجيات المنظمات الإقليمية والدولية فى دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والبرامج التنموية للمنظمات الدولية فى تقديم الدعم المالى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، والخدمات غير المالية التى تقدمها المنظمات الدولية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودور المنظمات الإقليمية فى دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأهم الممارسات الإقليمية والدولية الرائدة فى المنطقة. ويناقش المنتدى أيضا القطاع المصرفى العربى، ودوره فى دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأثر المسئولية الاجتماعية فى دعم ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتمكين المرأة العربية ودورها فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وشارك فى أعمال المنتدى رؤساء ومدراء المصارف العربية والأجنبية، والمؤسسات المعنية فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ورؤساء ومدراء المؤسسات التمويلية فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والمدراء التنفيذيون لمنظمات المجتمع المدنى فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومدراء التنمية فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وممثلو القطاع الخاص العامل فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وغرف التجارة والصناعة العربية وممثلو هيئات الاستثمار، والمستثمرون وأصحاب المشاريع المهتمون فى بناء العلاقات الاقتصادية وتوسيع شبكة أعمالهم، والمؤسسات والهيئات الدولية العاملة فى مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وصناديق وبنوك التنمية الدولية والإقليمية.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh