سيحدث نقلة نوعية في عالم أشباه الموصلات: جامعة خليفة تخترع أصغر ترانزستور في العالم 

أعلنت جامعة خليفة في دولة الإمارات، أن أحد أعضاء الهيئة الأكاديمية لديها، الدكتور محمد رزق، أستاذ مساعد للرياضيات التطبيقية والعلوم، حصل على براءة اختراع عن ابتكار أصغر ترانزستور من أشباه الموصلات في العالم. ومن المفترض أن يستهلك "الترانزستور الجديد" طاقة أقل بكثير من التكنولوجيات القائمة حاليا، لأنه يعمل بطريقة مختلفة تماما حيث تقوم الإلكترونات في الوضع العملياتي بالقفز "المرور في النفق" مباشرة من جسيمات النانو المعدنية، وهي المكونات الأساسية للترانزستور إلى أشباه الموصلات وبأقل فقدان ممكن للطاقة. 

ويستخدم الترانزستور عامة لتضخيم وتبديل الإشارات الإلكترونية والطاقة الكهربائية وهو من أهم مكونات البنية أساسية التي تتواجد في جميع الأجهزة والأنظمة الإلكترونية المعاصرة. 

مجهر أيوني للجامعة

وأشار نائب الرئيس الأول للبحوث والتطوير في جامعة خليفة، الدكتور محمد المعلا، إلى أن العمل البحثي للدكتور رزق سيحدث نقلة نوعية في عالم أشباه الموصلات وبخاصة في تصميم الترانزستور، حيث سيمكن من بناء أجهزة إلكترونية أصغر بعشر مرات وتستهلك طاقة أقل بكثير من أي من التقنيات السائدة حاليا. 

من جهته قال الدكتور رزق: "لم يكن بالإمكان إنجاز هذه الأبحاث لولا صندوق دعم الأبحاث في جامعة خليفة وتضافر جميع الجهود من قبل زملاء العمل والطلبة"، مشيرا إلى مساعدة طالب الماجستير أحمد علي والذي عمل معه بجهد لإتمام هذه البحوث، كما حاز الدكتور رزق على براءة اختراع ثان أخيرا لتصنيع مصادر "أيون-إلكترون فائقة الصغر ومجسات نانو"، وقام ببناء "مجهر مجال أيوني خاص في جامعة خليفة" بهدف تصنيع مجسات متناهية الصغر.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh