في الصالون الوطني للابتكار بالجزائر يؤكد أهمية الابتكار في تحديث المؤسسات ورفع تنافسيتها

  

 

اكد وزير التنمية الصناعية وترقية الاستثمار بالجزائر عمارة بن يونس على اهمية الابتكار في مسار تحديث المؤسسات الصناعية والاقتصادية ورفع تنافسيتها، داعيا الشركاء الصناعيين الى زيارة  الصالون الوطني للابتكار، والاطلاع على مختلف الاختراعات قصد مرافقة  وتبني هذه الابتكارات.واوضح الوزير، على هامش افتتاح الصالون الوطني للابتكار، المنظم  بقصر المعارض الصنوبر البحري بالعاصمة، والذي امتد الى غاية يوم 31 ديسمبر 2013، ان اهمية هذا المعرض تكمن في تثمين مختلف الفاعلين في الساحة الاقتصادية والاجتماعية من اجل تبيان اهمية الابتكار في مسار تحديث المؤسسات والرفع من تنافسيتها، مضيفا في السياق أن تنظيم هذا الصالون جاء من اجل ترقية البحث وتنمية الابتكار وتبادل التجارب للاستجابة للاولويات وحاجيات المواطنين، كونه سيسمح بالتعرف على القدرات واخر ما توصل إليه في مجال البحث والاختراعات.

وحسب بن عمارة، ففي اليوم الاختتامي للصالون تم تكريم احسن اختراع، واحسن شركة مبدعة، مؤكدا ان الوزراة تعمل على تقديم تحفيزات لأصحاب الاختراعات، الا انه دعا المخترعين الى ضرورة البحث عن شركاء صناعيين قصد تبني ومرافقة ابتكاراتها، موضحا ان الدولة لوحدها لا يمكنها مرافقة المخترعين اذا لم يجدوا شريكا صناعيا، مشددا على ضرورة ان يحمل الاختراع اهمية اقتصادية لتسهيل ايجاد هذا الشريك.

من جانب اخر، قال بن يونس ان الزيارة الاخيرة التي قادته الى فرنسا تم خلالها التطرق مع المسؤولين الفرنسيين الى مشروع "رونو" الذي اكد ان الاجراءات تسير بصفة جيدة، وان استلام اول سيارة مصنعة في الجزائر سيكون في موعده في نوفمبر 2014 . يذكر أن الصالون يضم المؤسسات المبتكرة التي شاركت في الطبعات السابقة والباحثين المتحصلين على شهادة الابتكار والوكالات  والتنظيمات الداعمة للمؤسسة والبحث على غرار المعهد الجزائري للصناعة، الوكالة الوطنية لترقية المؤسسات المتوسطة والصغيرة ومراكز التسهيلات. وتعرف هذه الدورة مشاركة 16 مؤسسة اقتصادية مبتكرة، و42 مبتكرا من اجل تقديم افكارهم في مختلف المجالات مثل الميكانيك، الاشغال العمومية، تقنيات الاعلام والاتصال والبيئة، الصحة وأنظمة الحماية.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh