وزارة التعليم تقيم ندوة عن حاضنات الاعمال في العراق 

اقامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية، ندوة علمية تخصصية عن حاضنات الاعمال في العراق، بمشاركة باحثين متخصصين من مختلف المراكز البحثية والجامعات العراقية. وتهدف الندوة التي نظمتها دائرة البحث والتطوير، الى التنسيق والتعاون مع المؤسسات العلمية ذات العلاقة في وزارات الدولة لوضع الرؤى الاستراتيجية لانشاء حاضنات الاعمال.

وتضمنت الندوة التي عقدت تحت شعار (نحو استثمار المستقبل في العقول المبدعة والطاقات الشبابية المنتجة) إلقاء اربع محاضرات، الاولى عن مفاهيم حاضنات الاعمال وآليات الاحتضان والنتائج المتوقعة، والثانية عن التجارب المحلية والدولية للحاضنات التكنولوجية، والثالثة عن الحالات التطبيقية لحاضنات الاعمال في العالم، والرابعة عن حاضنات الاعمال بين التحويل الحكومي والايجاري للحد من بطالة الخريجين.

وقال ممثل وزير التعليم العالي مستشار الوزارة للجودة والاعتمادية الدكتور نبيل الاعرجي، ان حاضنات الاعمال تهدف الى مساعدة الشباب وخريجي الجامعات لتطوير افكارهم وتوسعة المشروعات القائمة والافادة من مشاريع التخرج من خلال توفير الدعم المادي والمعنوي وتقديم التسهيلات لذلك تبنت الوزارة خطة لاحتضان المشاريع الصغيرة كونها تؤدي دوراً بالنهوض الاقتصادي وتشغيل الايدي العاملة لانها مؤسسات قادرة على تطوير الافكار الابتكارية وهذا ما تهتم به اغلب الدول المتقدمة والصناعية لاخراج المشاريع الصغيرة الى الحياة العملية، مبينا ان الحاضنات هي وحدات لدعم البحث العلمي والافادة من الابتكارات العلمية وتحويلها الى مشاريع عملية لتسويقها الى مجتمع المال والاعمال.

من جهته قال المدير العام لدائرة البحث والتطوير الدكتور محمد عبد عطية السراج، ان سياسة الوزارة في تبني مفهوم الجامعة المنتجة يعتمد على تسويق النتاجات العلمية والاستثمار في العقول لخدمة اقتصاديات المعرفة، مما دعاها الى تشكيل وحدة ادارية تعنى بشؤون الحاضنات في الجامعات حيث بدأت بانشاء حاضنة في كلية الهندسة بجامعة بغداد بالتعاون مع شركة هاواوي واخرى في جامعة البصرة لتكون المنطلق في توجيه البحث العلمي وتوسيع الشراكة بين المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن نشر ثقافة العمل الجماعي والافادة من التكنولوجية المستوردة.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh