وزير التربية الكويتي: البحث العلمي مشروع استثماري لتحقيق التنمية المستدامة

 قال وزير التربية ووزير التعليم العالي رئيس مجلس أمناء معهد الكويت للأبحاث العلمية د.نايف الحجرف ان القيادة السياسية في البلاد تعتبر البحث العلمي مشروعا استثماريا ضروريا لبناء المجتمع والأداة الأهم لتحقيق التنمية المستدامة والرعاية السامية للبحث العلمي وتبشر بأن المستقبل يحمل أنباء سارة لجهة تعاظم دور ومكانة البحث العلمي والتوسع في تطبيق نتائجه لمختلف قطاعات المجتمع ومجالات الحياة. كلام الحجرف جاء خلال تمثيله سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد في الحفل الذي نظمه معهد الكويت للأبحاث العلمية لتكريم المتميزين في المعهد وتوزيع جوائز التميز والانجاز العلمي وبحضور مدير عام المعهد د.ناجي المطيري وعدد من موظفي المعهد. وقال الحجرف أن اننا نتابع باهتمام ما يقوم به معهد الكويت للأبحاث العلمية في سياق توطين تقنيات الطاقة النظيفة والتعاون مع وزارة الكهرباء والماء لانشاء مجمع طاقات متجددة وكذلك تعاونه مع قطاعات حكومية وأهلية لتطوير تطبيقات نمطية لاستغلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح واننا نأمل أن تستمر هذه الجهود وتتعاظم من أجل تنفيذ أحد أهداف خطة التنمية بانتاج 5% من نسبة اجمالي استهلاك الطاقة الكهربائية في الكويت بواسطة الطاقة المتجددة.

ومن جهته قال مدير عام المعهد د.ناجي المطير شهد هذا العام العمل في 135 مشروعا بحثيا تختص بمجالات: البترول والبيئة والمياه وموارد الغذاء والاقتصاد وتم الانتهاء من انجاز 65 مشروعا ومازال العمل جاريا في 70 مشروعا وقد ارتفعت مساهمة عملاء المعهد من القطاعين الحكومي والخاص الى نسبة 89% من اجمالي كلفة المشاريع والدراسات البحثية.



اضف تعليق

Security code
Refresh