مركز الملكة رانيا للريادة يطلق مبادرة فرصة لدعم الرياديين في الأردن

أعلن برنامج "فرصة" الذي أطلقته مجموعة الدول الثمانية G8 لدعم ريادة الأعمال في الدول العربية التي تمر بمرحلة انتقالية عن إطلاق مشروع فرصة في الأردن بتنفيذ مركز الملكة رانيا للريادة. وكان المركز قد وقع مع مؤسسة ماوغلي البريطانية التي تشرف على التنفيذ الفني لمبادرة فرصة مذكرة تفاهم في إبريل الماضي، أصبح المركز من خلالها شريكا استراتيجيا لهذه المؤسسة المتخصصة في إعداد وربط المرشدين برياديي الأعمال والقادة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ليصبح مركز الملكة رانيا للريادة بموجبها الشريك الاستراتيجي لتنفيذ برامج ومشاريع مؤسسة ماوغلي في المملكة. ومع إطلاق المشروع في الأردن أصبح بإمكان كل من الرياديين الجدد من أصحاب الأعمال والمرشدين وهم من أصحاب الخبرة في تنفيذ المشاريع الريادية التقدم للمشاركة بمشروع فرصة عبر زيارة روابط مخصصة على موقع المبادرة.

وبرنامج فرصة مبادرة من المملكة المتحدة التي ترأس حاليا دول الثمانية وشراكة الدوفيل وتهدف إلى دعم الانتقال الاقتصادي والسياسي للشعوب في كل من الأردن ومصر وتونس والمغرب وليبيا واليمن. وتقوم فكرة المشروع على مبدأ الإرشاد عبر ربط عدد من المرشدين من رجال وسيدات الأعمال من ذوي الخبرة مع الرياديين والرياديات المبتدئين في مشاريعهم والذين سيتم اختيارهم من ضمن مجموعة كبيرة من المتقدمين على مستوى الأردن.

وقال المهندس فرحان الكلالدة، المدير التنفيذي لمركز الملكة رانيا للريادة، إن المركز قد وضع خبراته الطويلة وإمكانياته لضمان نجاح هذه المبادرة التي ستعود بالنفع على العديد من الشباب الأردني المبدع، مبينا إن خبرة المركز قد تعمقت في هذا المجال عبر العديد من النجاحات في مجال دعم الرياديين الأردنيين.

وقال: "نحن نتحدث هنا عن تعميق ثقافة ريادية إيجابية وتعزيز بيئة الريادة من خلال ترسيخ مفهوم الشراكة والتعاون بأوجه مختلفة، فهذه المبادرة نموذج في غاية الإيجابية على التعاون بين الدول، وتعاون بين المؤسسات الدولية المتخصصة في رعاية ودعم الريادة مثل مركز الملكة رانيا للريادة ومؤسسة ماوغلي، ناهيك عن أن البرنامج قائم جوهريا على التعاون بين أصحاب الخبرة من المرشدين والرياديين الذي لا يزالون في بداية الطريق". وأضاف:"تنطوي مبادرة فرصة على شراكة حقيقية وفعالة تعزز روح التعاون والعطاء وتعظم الإنجاز".

وقد أعلن مركز الملكة رانيا للريادة عن بدء استقبال طلبات التسجيل سواء من الرياديين اصحاب المشاريع في القطاعات المختلفة والذين يرغبون في الحصول على خدمات ارشادية أو من المرشدين من رجال وسيدات الاعمال الراغبين في الأخذ بيد المبتدئين من أصحاب وصاحبات المشاريع.

الجدير بالذكر أنعددا كبيرا من الرياديين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد استفاد من مبادرة فرصة، والذي سيتم من خلالها تأسيس علاقة إرشادية بين 250 مستفيدا على مستوى الدول الانتقالية الست مع التركيز على النساء و الشباب، والذي بدوره سيساعد شراكة الدوفيل في تحقيق ما تهدف إليه من النمو الاقتصادي وتوفير فرص عمل برفع المنافسة وتقليل التفاوت على مستوى المنطقة العربية.

وسيتم تنفيذ ورشة الإرشاد في جرش وسيتم دعوة المرشدين والرياديين اللذين وفقوا في تقديم طلباتهم لحضور الورشة التي تعقد خلال أكتوبر 2013، فيما سيقوم المركز بعقد حفل الختام الرسمي للمشروع لاحقاً هذا العام. و بناء على ذلك أكد مركز الملكة رانيا للريادة ضرورة المشاركة بالتسجيل في المشروع في أقرب وقت ممكن عبر الموقع الالكتروني.



اضف تعليق

Security code
Refresh