"الجمعية اللبنانية لتقدّم العلوم" انتخبت نعيم عويني رئيساً

عقدت الجمعية العمومية لـ"الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم" 2013 اجتماعًا تمت خلاله تزكية الأعضاء المرشحين بالإجماع وتوزيع المهمات على النحو الآتي: البروفيسور نعيم عويني أميناً عاماً ورئيساً، البروفسور حسن الشريف أميناً إدارياً، البروفسور عبده جرجس أميناً للصندوق ومسؤولاً لدى الحكومة، الدكتور نشأت منصور محاسبًا، الدكاترة كريم آشتي وجورج عيد وفادي شحاده أعضاء. وطرح عويني خارطة طريق مستقبلية ترتكز على: السعي الى بناء جسور التعاون والتواصل العلمي بين الباحثين اللبنانيين، الانفتاح العلمي على المحيط العربي، إيجاد البيئة الحاضنة لتشجيع البحث العلمي، تسليط الضوء على ﺃﻫﻤﻴﺔ العلوم ﻭالبحث ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ، العمل ﻋﻠﻰ تطوير مناﻫﺞ العلوم ودعم ﺍﻟﻤﻬﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ ﻭاستقطابها.

وأشار إلى ريادة العلماء اللبنانيين في مختلف التخصصات، قائلاً: "إنها حقيقة ثابتة بالنشرات العلمية الغزيرة كمًا ونوعًا. فالباحثون اللبنانيون هم طليعة هذا العصر في معترك ما يشهده من تقدم علمي. وتعوّل الجامعات في لبنان في نموها وتطورها على أولئك الأساتذة المتميزين في طريق الاكتشافات العلمية وتطويرها".

أضاف: "العلوم ﺍﻹنسانية والإجتماعية جزء لا يتجزأ من المنظومة العلمية. اقتران العلم بمراقبة أنماط الإنسان والمجتمعات يضفي عليها الطابع الكمّي، ما يمهّد لترجمة النظريات في معادلات رياضية تنير دروب المستقبل بتوقعاتها". وختم قائلا: "لا علم بلا إنتاج، ولا إنتاج بلا معايير، ولا معايير بلا جودة. ضمانة صدقية المؤسسات وفاعلية العاملين فيها لا بد من أن تنسجم مع معايير الجودة المتوخاة، وهي من مسوؤليات التعليم العالي المتعددة. ناهيك بضرورة إعادة النظر في المناهج التعليمية على صعيدي التعليم الثانوي والتعليم الجامعي، لتهيئة جيل مستقبلي قادر على المضي قدمًا في سفينة العلوم إلى برّ الأمان".



اضف تعليق

Security code
Refresh