تناقش 150 بحثاً تكنولوجياً:30 مؤسسة من 11 دولة تشارك في مؤتمر جامعة زايد

انطلقت 18 أبريل 2012، بمركز المؤتمرات بمقر جامعة زايد بدبي فعاليات المؤتمر الرابع للأبحاث التكنولوجية والتطبيقية لطلاب الجامعات الذي تنظمه كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد، وتستمر أعماله يومين بمشاركة نحو 30 مؤسسة تعليمية تمثل 11 دولة عربية منها الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، قطر، لبنان، فلسطين، مصر، والأردن إلى جانب عدد كبير من الخبراء والمتخصصين وطلاب الجامعات، حيث يناقش نحو 150 بحثاً في مختلف فروع تكنولوجيا المعلومات برعاية إدارة البحوث بجامعة زايد، ومؤسسة إماراتيك . يهدف المؤتمر إلى تعزيز المناخ التعليمي المتطور وإتاحة الفرص للطلاب لعرض أفكارهم وإبداعاتهم والتواصل مع الخبراء والباحثين وأساتذة الجامعات .

وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد "تأتي أهمية تنظيم الجامعة لهذه المؤتمرات في إطار مواكبة التطورات التعليمية في العالم العربي، وخصوصاً في منطقة الخليج التي تشهد نمواً ملحوظاً في التعليم المستمر حيث أصبحت مركزاً جديداً للتعليم المتطور .وأضاف أن الجامعات تسعى جاهدة إلى دعم الأبحاث العلمية في فروع المعرفة المختلفة ولتعزيز التعاون مع المؤسسات المعنية، مؤكداً أهمية مشاركة الطلاب في البحوث للمساهمة في نجاح البرامج الأكاديمية المطروحة التي تتوافق مع حاجات قطاعات الأعمال، وكذلك للمساعدة أيضاً على تطوير مهارات الطلاب في التفكير النقدي والإبداعي. وقال الدكتور ليون جوليان، عميد كلية تقنية المعلومات، بجامعة زايد "يهدف مؤتمر البحوث الجامعية إلى تشجيع الطلاب الجامعيين على الانخراط في البحث والابتكار التكنولوجي، مشيراً إلى أن عدداً كبيراً من المشاركين والمشاريع البحثية المقدمة من العالم العربي يعد شهادة حقيقية لنجاح هذا المؤتمر".



اضف تعليق

Security code
Refresh