دراسة: نسبة الوفيات المعلنة بسبب الملاريا أقل من الرقم الحقيقي

قال كريستوفر موراي، من جامعة واشنطن في سياتل، الذي قاد فريق البحث في دراسة حديثة إن أعداد الوفيات بسبب الإصابة بمرض الملاريا حول العالم قد تكون ضعف آخر التقديرات السابقة. وأفادت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية "لانسيت" أن نحو 1.24 مليون شخص توفوا من المرض عام 2010، ويمثل هذا الرقم تقريبا ضعف العدد الذي نشرته منظمة الصحة العالمية في نفس العام، والذي قدر أعداد الوفيات بـ 655,000 شخص. وعلى الرغم من هذا، فإن الأرقام الواردة في الدراسة، وتلك الواردة من منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن معدلات الوفاة عالميا بسبب هذا المرض في انخفاض مستمر. وقد استخدمت الدراسة بيانات جديدة، ونماذج إلكترونية حديثة على الكمبيوتر، لبناء قاعدة بيانات تاريخية للمرض بين عامي 1980 و 2010. ولاحظ الباحثون أنه في الوقت الذي كان فيه معظم الوفيات بين الأطفال الأصغر سنا في افريقيا، وهناك نسبة أعلى من الوفيات بين الأطفال الأكبر سنا والبالغين، أكثر مما كانت عليه التقديرات السابقة. وقد زاد عدد الوفيات إلى 433,000 شخصا بين الأطفال فوق سن الخامسة، والبالغين في 2010، عن العدد الذي ذكرته منظمة الصحة العالمية.



اضف تعليق

Security code
Refresh