مطورون مغاربة يبتكرون نظاماً للتتبع عبر الأقمار الصناعية

قامت مجموعة من المطورين الشباب من المغرب بابتكار جهاز للتتبع عن طريق نظام تحديد الموقع الجغرافيGPS، ويسمح الجهاز الذي تم تطويره بجهود فردية بتتبع أي جسم متحرك يحمل هذا الجهاز ومشاهدة موقعه الحالي على الخريطة. إذ يتألف النظام من قسمين: الجهاز نفسه، وتطبيق ويب يسمح للطرف الآخر بمشاهدة الموقع الحالي للجسم المتحرك على الخريطة ويمكن الوصول إليه من أي متصفح ويب سواء من جهاز الكمبيوتر أو على الهاتف. وقال عزالدين لعضيمي المشرف الرئيسي على المجموعة المطوّرة والمؤلفة من ثلاثة شبان من مدن مختلفة في المغرب. أوضح أن الفكرة راودته بدايةً كفكرة طريفة حيث أراد تتبع صديق له، ثم نسي الفكرة التي عادت لتراوده لاحقاً نظراً لتقدمه في مساره الدراسي بحيث وجد أنه أصبح قادراً على القيام بجميع المتطلبات التي يقتضيها المشروع، وبحسب المطور فلديه عدة سيناريوهات مختلفة لاستخدام الجهاز مثل: إمكانية تتبع الأشخاص الكبار في السن و سماع ما يدور حولهم، إمكانية تتبع الأطفال الصغار، وإمكانية تركيبه في سيارة وتتبع تحركاتها، سواء لاستخدامه من قِبل الشركات لمتابعة سيارات موظفيها (سيارات الموزعين، أو سيارات إرسال الطلبات على سبيل المثال)، كما يمكن استخدامه لتحديد مكان السيارة في حال تمت سرقتها، وهم يعملون حالياً على تطويره بحيث يقوم بإطفاء محرك السيارة عند استقباله لإشارة معينة من صاحبها. ويمكن توظيف الفكرة لعدة أغراض أخرى. ولا يقوم الجهاز بتحديد موقع الجسم المتحرك فحسب، بل يقوم بالتقاط صورة للبيئة المحيطة وإرسالها كما يمكن الاتصال به للاستماع للأصوات المحيطة. ويتألف الجهاز من مُستقبل GPS مع شريحة هاتف مزودة باتصال بالانترنت ومايكروفون وكاميرا صغيرة.



اضف تعليق

Security code
Refresh