التشكيل الجديد لمجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا: 9 دول عربية و4 دول غربية

قام مجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، خلال اجتماعه الدوري في الشارقة، نهاية ديسمبر 2011، بانتخاب الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار (الإمارات)، رئيسا لمجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا لفترة جديدة، والدكتورة غادة محمد عامر (مصر) نائبا لرئيس مجلس الإدارة للشؤون الإدارية والمالية والتنفيذية، والدكتور فخري الدين عثمان كراى (كندا "من أصول تونسية") نائبا لرئيس مجلس الإدارة لشؤون اللجان والشبكات العلمية والتكنولوجية. وضمت عضوية هيئة المكتب التنفيذي للمؤسسة بجانب الرئيس ونائبيه، كل من: الدكتور موفق الجاسم (أميركا "من أصول عراقية")، والدكتور فتحي غربال (الولايات المتحدة "من أصول تونسية")، والدكتور أسامة عوض الكريم (أميركا "من أصول سودانية")، والدكتورة موزة بنت محمد الربان (قطر). يذكر أنه من بين أعضاء مجلس إدارة المؤسسة الدكتورة سميرة إسلام (السعودية). وخلال هذا الاجتماع تم انتخاب أعضاء جدد للمجلس هم: الدكتورة غادة عامر (مصر)، الدكتورة حنان ملكاوي (الأردن)، الدكتور عمر الإمام (المملكة المتحدة "من أصول عراقية") والدكتور إبراهيم العوداي (فرنسا "من أصول مغربية"). وانتهت عضوية الدكتورة بديعة اليوسي (المغرب) في المجلس بعد انقضاء 4 سنوات على عضويتها بالمجلس.

وبهذا يضم مجلس إدارة المؤسسة 11 عضوا(منهم 4 سيدات)، يمثلون 9 دول عربية هي: الإمارات، السعودية، قطر، مصر، العراق، الأردن، السودان، تونس والمغرب، و4 دول غربية هي: الولايات المتحدة، كندا، المملكة المتحدة وفرنسا، علما بأن بعض الأعضاء يحمل جنسية عربية وأخرى غربية. هذا ويهتم مجلس إدارة المؤسسة بأن يكون أكثر من نصف أعضائه من العلماء العرب في الخارج، لتوثيق أواصر التعاون وتبادل الخبرات بين العلماء العرب في الداخل والخارج. وهذا وتتشرف المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا بأن رئيسها الفخري، صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حفظه الله، عضو المجلس الأعلى الحاكم لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم الشارقة.



اضف تعليق

Security code
Refresh