بحث سبل التعاون بين المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا ومنظمة التعاون الإسلامي

اجتمع الدكتور عبد اللـه عبد العزيز النجار، رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، مع السفير عطاء المنان بخيت، الأمن العام المساعد للشؤون الإنسانية بمنظمة التعاون الإسلامي، والدكتور زكريا آدم أحمد، ضابط إغاثة بالمنظمة. كما شارك في الاجتماع الدكتورة غادة محمد عامر، نائب رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والمهندس حسين بن يونس، أمين عام الوقف النيوزيلندي، والدكتور خالد السريحي، مدير مركز مداد "المركز الدولي للدراسات والأبحاث" في جدة بالمملكة العربية السعودية.

وتحدث السفير عطان المنان بخيت عن تأكيد أهمية الوقف في قضايا الإغاثة الإنسانية مع عرض دور منظمة التعاون الإسلامي في هذا الشأن.

وتناول المهندس حسين بن يونس دور الأوقاف النيوزيلندية في تنمية وقف الأضاحي وتلبية احتياجات الفقراء والمحتاجين مع الاستفادة من بقايا الذبيحة فيما يتعلق بالعظام والجلد والصوف وغيرها.

أما الدكتور عبد اللـه النجار فتناول دور المؤسسة في أعمال الوقف لإغاثة الفقر، عبر ابتكار طرق جديدة لتمويل البحث والتطوير والابتكار، للمساهمة في تحقيق جهود التنمية الاجتماعية والاقتصادية.



اضف تعليق

Security code
Refresh