مبادرة "توتال" "الريادة" تعزز خبرة 3 من القادة الشباب في لبنان

اختتمت شركة توتال الإمارات وبنجاح كبير الندوة الأولى من مبادرتها "الريادة تواصل القادة الشباب"، والتي جرت فعالياتها في العاصمة أبوظبي خلال الفترة من 3-6 إبريل 2013 ، وبمشاركة 3 من القادة الشباب من لبنان.

شارك في الندوة التي قامت توتال بتنظيمها والإشراف عليها، ما يقارب من 40 من طلبة الجامعات من الجنسين، و10 موظفين شباب، من لبنان ومن دول عربية أخرى منها؛ دولة الإمارات العربية المتحدة، والكويت، وعُمان، وقطر، والسعودية، والعراق، والأردن.

لارا سعد الطالبة في جامعة الـ "بلمند" اللبنانية أعربت عن سعادتها بالتجربة التي أتاحتها لها شركة توتال، مضيفة "أريد أن أغتنم هذه الفرصة لشكر الأصدقاء الذين أشرفوا على هذه الندوة من مدراء ومنظمين، خاصة بعد الجهد والوقت الكبير الذي بذلوه من أجل جعل مبادرة الريادة مبادرة ناجحة ومهمة. لقد استمتعت كثيراً بالوقت الذي قضيناه في هذه الندوة. شكراً جزيلاً، مع تمنياتي لشركة توتال بالنجاح والتوفيق في مبادراتها المقبلة".

اشتملت فعاليات الندوة على 4 محاضرات، تحت عناوين مختلف: "اعتبارات الطاقة العالمية والنهج المتبعة لشركة توتال في الشرق الأوسط"، و"تحديات الريادة لمنتجي النفط في المنطقة"، و"التنمية المستدامة في توتال"، و"الإبتكار والطاقة". وقام بتقديم هذه المحاضرات عدد من المدراء التنفيذيين من الإدارة العليا لمجموعة توتال وخبراء صناعة النفط في المنطقة.

وقد تفاعل الحضور مع المناقشات التي شارك فيها نخبة من المتخصصين المتميزين من قطاع الصناعة وعلم المجتمع، بالإضافة لقطاعي الطب والتعليم العالي، حيث تناولت هذه المناقشات عدداً من المواضيع والمفاهيم ووجهات النظر المختلفة حول "تطوير المهارات"، و"رواد لعالم الغد".

وفي إطار هذا البرنامج، تم توزيع الشباب المشاركين في الندوة على ست مجموعات تداولت المناقشات وذلك للمساهمة في تطوير وعرض وجهات نظرهم في "كيفية تنمية شراكات طويلة الأجل".

وقد أبهرت أفكار ووجهات نظر المجموعات المشاركة لجنة التحكيم التي تألفت من علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية (أدما العاملة)، وزافيير برييل نائب رئيس مجموعة توتال للشؤون العامة لمنطقة الشرق الأوسط، والسيد جان-لوك غيزيو رئيس شركة توتال الإمارات وسلطان الحاجي نائب رئيس توتال الإمارات للتطوير المؤسسي.

من جهته قال سلطان الحاجي، إن نتائج هذه الندوة التي عكست قدرة شركة توتال على ابتكار المبادرات الاجتماعية، جاءت ناجحة بكل المعايير. مضيفاً أنه لدى توتال الآن خارطة طريق لتقوية شراكاتها المستدامة مع الدول المستضيفة، ومع رواد قطاعي الصناعة والمجتمع فيها، وكذلك مع الشباب والمجتمع. ويأتي بناء القدرات الوطنية على سلم أولويات الشركة في مشاركاتها المختلفة في المجتمع.

وعَبر غيزيو عن بالغ شكره لكل المحاضرين ومساهماتهم، كما وعد بأن تمثل الذكرى الـ 75 عاماً على نشاط توتال في دولة الإمارات، قوة دافعة لرفع آفاق هذه الشراكة إلى مستويات عليا جديدة، وذلك من خلال تبادل الخبرات والتقنيات الإبتكارية ذات العلاقة مع الدول المستضيفة.

وتم اختيار عبدالعزيز أباهندي من جامعة الإمارات، وثريا باقري من جامعة السوربون باريس في ابوظبي ليكونا سفراء لمبادرة "الريادة"، حيث سيعملان عن قرب مع شركة توتال والجهات المعنية، بهدف المساهمة في انعقاد الندوات المقبلة من مبادرة "الريادة تواصل القادة الشباب" وإستمراريتها.



اضف تعليق

Security code
Refresh