رسالة دكتوراه تتناول تزايد الاهتمام بتصنيع الغذاء ودور النشا والأغشية البوليميرية

الدكتور صلاح لطفي أحمد، الخبير بمستشفي الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، بالمملكة العربية السعودية، قدم كتابا اعتمد على رسالة الدكتوراه، التي أعدها لتغطي كل التجارب العملية فى بولندا بجامعة البولى تكنيك (التقنية) معهد الطاقة الذرية بمنحة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تحت اشراف الاستاذ الدكتور السيد حجازى خبير الوكالة الدولية للطاقة الذرية و Prof. Janusz M. Rosiak أستاذ الكيمياء الإشعاعية معهد الكيمياء الاشعاعية - الجامعة التقنية ودچ – بولندا.

ويدور الكتاب حول تزايد الاهتمام بتصنيع الغذاء فى الاعوام السابقة وقد ركزت الابحاث على النشا وكذلك على الاغشية البوليميرية التى تستعمل على نحو واسع لتثبيت الإنزيمات خاصة تلك التى تستخدم فى تكسير النشا.

ركزت أهداف الدراسة "الكتاب" على:
اولا: معالجة تكسير النشا كبوليمير طبيعى بإستخدام الإشعاع المؤين أشعة جاما و الشعاع الإلكترونى المعجل وكذلك الموجات مابعد الصوتية .وذلك ليسهل إذابته اثناء المعالجات الكيميائية الحيوية من خلال الصناعات الغذائية و الدوائية وكذلك سهولة إجراء التجارب المعملية التى تتطلب استخدام النشا المسال.

تم توظيف كل من نظام الليزر مبعثر الضوء متعدد الزوايا وجهاز قياس اللزوجة ثابت الحرارة وجهاز قياس اللزوجة الظاهرة لدراسة الأثار الناتجة عن تشعيع النشا . تم دراسة تأثير الغاز المشبع لمحلول النشا وقت التعرض للاشعاع.

ثانيا: تكسير النشا بإستخدام إنزيم الجلوكوأميليز المثبت على ألياف بوليميرية محضرة بواسطة التطعيم الإ شعاعى وتحميل مجاميع وظيفية متنوعة .وذلك بتطعيم ألياف البولي بروبيلين بمونميرى حمض الأكريلك و الأكريلاميد . ودراسة الظروف التى يمكن عندها الحصول على درجات تطعيم مناسبة مع تجانس هذا التطعيم . كذلك دراسة تأثير ظروف التفاعل على نسبة التطعيم و دراسة التوصيف لبعض الخواص المنتقاة للبوليميرات الفعالة المحضرة لإستخدامها كحامل للإنزيم المثبت.

ثالثا: تكسير النشا بإستخدام إنزيم الجلوكوأميليز المثبت على الألياف البوليميرية الفعالة التى تم تحضيرها . ودراسة بعض العوامل البيئية التى تؤثر على نشاط إنزيم الجلوكوأميليز الحر والمثبت مثل درجة الأس الهيدروجينى ودرجة الحرارة وتركيز النشا المستخدم وكذلك ثابت ميكائيل و إعادة استخدام الإنزيم المثبت.

قد تم تعين قيمة ثابت ميكائيل المحسوبةِ للإنزيمِ الحر والمثبت من منحنى لينوافير و بورك ووجد ان قيمتها تضاعفت مرتين فى حالة تثبيت الإنزيم على الألياف المطعمة بحمض الاكريلك بينما تضاعفت أربع مرات فى حالة الأكريلاميد اعلى من قيمتها المعينة للإنزيم الحر.



اضف تعليق

Security code
Refresh