الجزائر: إطلاق مشروع "دياميد" لتعزيز نسيج ريادة الأعمال في البلدان المغاربية

أطلق الأسبوع الماضي في الجزائر مشروع " ﺩياميد" (دعم خلق مبادرات وفرص عمل في المغرب العربي ـــ الهجرة في خدمة التنمية المحلية ". ويعتمد هذا المشروع الذي يحظى بتمويل الاتحاد الأوروبي بميزانية قدرها 2.3 مليون يورو على المزج بين القدرات الابتكارية من شمال وجنوب البحر الأبيض المتوسط والفرص الاستثمارية التي توفرها بلدان الجنوب باعتبارها ذات نفوذ اقتصادي. ويهدف مشروع "ﺩياميد" إلى المساهمة في التنمية المحلية وتعزيز نسيج المشاريع من بلدان المغرب العربي بحلول عام 2015 من خلال مبادرات دعم مشاريع الاستثمار ونقل الابتكار والتدريب والمتابعة وتقديم المساعدة حسب الطلب.

وسمح حفل الافتتاح للشركاء بتقديم حصيلة تعاونهم في إطار مشروع " ﺩياميد". وينتمي الشركاء الستة في المشروع لشمال وجنوب المتوسط وهم: " أدار" للبحر المتوسط "(جمعية لتطوير التعليم والأبحاث في منطقة البحر المتوسط) و" أسيم" ( شبكة من المحترفين في مجال إنشاء وتطوير الشركات المتناهية الصغر والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في أفريقيا وأوروبا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط) وأنيما من فرنسا؛ وميدافكو للاستشارات من الجزائر؛ و«مؤسسة إنشاء الأعمال الحرة» من المغرب؛ وكوناكت (اتحاد شركات المواطنة لتونس) من تونس.

ويعتبر التزام الفاعلين المحليين في المجال المؤسساتي والاقتصادي ومشاركة الشتات وإعادة الاعتبار للخريجين الشباب من البلدان المغاربية وتعزيز روح المبادرة وتنقل الأشخاص المؤهلين من ضمن القوى الدافعة الرئيسية للمشروع.

ويتمحور المشروع الذي تنفذه بعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر حول خمس مبادرات رئيسية وهي:

  • تعزيز التأهيل المهني للفاعلين المحليين في مجال دعم خلق المبادرات.
  • تشجيع ومساعدة الشتات من بلدان المغرب العربي للقيام بمبادرات تجارية في بلدانهم الأصلية.
  • تدريب رجال الأعمال الشباب من البلدان المغاربية على تحسين تواجد شركاتهم وتطوير خبراتهم لهيكلة مشروع يتمتع ببعد دولي.
  • تعزيز قدرات رجال الأعمال في مجال التقنيات الخضراء.
  • تدريب الشباب الخريجين من بلدان المغرب العربي على إدارة الشركات المبتكرة، وتعريفهم بالشركات المتناهية الصغر، والصغيرة والمتوسطة الحجم. ( مركز معلومات الجوار الأوروبي).


اضف تعليق

Security code
Refresh