الاستثمار العالمى فى تكنولوجيا المعلومات سيستقر فى 2012

أفاد مسح أجرته مؤسسة جارتنر شمل 2335 من مديرى الاستثمار، أن الأنفاق على التكنولوجيا سينمو هذا العام فى منطقة آسيا والمحيط الهادى وأمريكا اللاتينية، بما يعوض تراجعه فى أوروبا وأمريكا الشمالية. وقالت جارتنر، "على المستوى العالمى، من المتوقع أن تستقر ميزانيات تكنولوجيا المعلومات فى عام 2012". وأظهر المسح أن أمريكا اللاتينية ستشهد أقوى إقبال على الاستثمار، حيث من المتوقع أن تزيد ميزانيات تكنولوجيا المعلومات بنسبة 12.7%، وستشهد منطقة آسيا والمحيط الهادى إقبالا كبيرا كذلك، حيث سترتفع الميزانيات بنسبة 3.4%، وسيتراجع الاستثمار بنسبة 0.6% فى أمريكا الشمالية وبنسبة 0.7% فى أوروبا. وتابعت جارتنر، أن المؤسسات الأكبر حجما أو التى تزيد ميزانيات تكنولوجيا المعلومات بها عن 500 مليون دولار تواصل خفض الإنفاق. واستطلعت المؤسسة آراء مسئولى تكنولوجيا المعلومات فى 37 قطاعا و45 دولة يشرفون على ميزانيات لتكنولوجيا المعلومات بقيمة إجمالية 321 مليار دولار.

 



اضف تعليق

Security code
Refresh