الدكتورة حنان ملكاوي في جامعة اليرموك تحصل على دعم من الاتحاد الأوروبي لمشروع بحث في مجال "النانوتكنولوجي"

شاركت الأستاذة الدكتورة حنان عيسى ملكاوي – منسقة ومديرة المشروع من الجانب الأردني في جامعة اليرموك، وعضو مجلس إدارة المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا- في اجتماع اطلاق المشروع الممول من الاتحاد الأوروبي (مؤسسة أرخميدس اليونانية) في "مجال استخدام تكنولوجيا النانو في الكشف السريع عن الملوثات الجرثومية في منتجات الأغذية والكشف عن الميكروبات الممرضة في العينات الطبية"، حيث تم اطلاق المشروع في أثينا-اليونان، وشركاء المشروع هم علماء من اليونان وبلجيكا والأردن.

وأشارت الدكتورة ملكاوي إلى أنه سيتم خلال تنفيذ مراحل هذا المشروع، استخدام جسيمات نانوية ممغنطة متعددة العناصر في الكشف السريع عن البكتيريا الممرضة في مصادر الأغذية المتنوعة وكذلك في عينات طبية. ويعتبر الغذاء الملوث بالميكروبات من أسباب إصابة الإنسان بالأمراض حيث تنتج هذه الميكروبات وخصوصا بعض أنواع البكتيريا سمومًا تؤدي الى حدوث حالات ميكروبية ينجم عنها التسمم الغذائي.

ويعرف «النانومتر» بأنه مقياس واحد من ألف من مليون من المتر، أي واحد على مليار من المتر، أي أنه يمثّل واحداً على ثمانين ألفاً من قطر شعرة واحدة من الإنسان، وهو بذلك أصغر وأدقّ وحدة قياس مترية معروفة حتى الآن، والتكنولوجيا النانوية: هي تداول أو ضبط أو قياس أو صوغ أو تصنيع مواد حجمها أقل من 100 نانومتر. ويعتبر العلماء النانوتكنولوجي بأنها لغة المستقبل وتبشر بثورة علمية جديدة، حيث تدخل تطبيقاتها في مجالات كثيرة في الطب والزراعة والغذاء والبيئة والصناعات الدوائية و تنقية الماء والبيئة والالكترونيات والكومبيوترات، والتطبيقات العسكرية والأمنية والاستكشافية في الفضاء القريب والبعيد وغيرها من التطبيقات. وأكدت الدكتورة ملكاوي أن توطين تكنولوجيا النانو ضرورة ملحّة في الأردن وخاصة أن الدول الأخرى قطعت أشواطاً متقدمة في هذا المجال.



اضف تعليق

Security code
Refresh