مفتي مصر: لابد من توجيه الزكاة للبحث العلمي لنتحرر من رق الجهل

عقدت مؤسسة "مصر الخير" مؤتمرا لإطلاق يوم "مصر الخير للمعرفة" بعنوان "بناء المعرفة.. طريق التنمية" بحضور الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية (في مصر، والذي يترك منصبه قريبا لانتخاب مفتي جديد لمصر بعد انتهاء مدته) ورئيس مجلس أمناء المؤسسة .

وقال الدكتور علي جمعة إن البحث العلمي مفتاح كل تقدم ونهضة وبدونه لا أمل في تغيير واقعنا الصعب الذي نعيشه ، مضيفا أن الدين الإسلامي دعانا لحرية الفكر والعقل ودعانا للحرية بمعناها الملتزم في السلوك. ولفت جمعة الانتباه إلى أن الإسلام خصص جزء من الزكاة لتحرير الإنسان من العبودية والرق ، موضحا أن ذلك يتصل اتصالا كبيرا بالواقع الذي نعيشه الذي تم فيه إنهاء الرق والعبودية، ونحن الآن عبيد طالما لا نعرف، ونحن أحرار طالما نعرف ، وهذا المصرف من مصارف الزكاة لابد أن يوجه حاليا للمعرفة والعلم حتي نخرج من المأزق الذي نعيش فيه ونخرج من رق الجهل .وأكد أن هذا اجتهاد شخصي مني حتي لو اعترض عليه البعض، فإذا وجهنا زكاة الأمة للبحث العلمي والمعرفة فإننا نكون خرجنا وأدينا ما علينا من واجبات في فهم النص والواقع.

حضر المؤتمر الدكتورة نادية زخارى وزيرة البحث العلمى والدكتور سيف عبد الفتاح المستشار السابق للرئيس محمد مرسي، والدكتور عمرو عزت وزير التعليم العالي الأسبق والدكتور علي المصيلحي وزير التضامن الاجتماعي الأسبق، والدكتورة فينيس كامل وزيرة البحث العلمى السابقة بجانب ممثلين عن وزراء الصحة والتعليم العالى والتخطيط والتعاون الدولى والتربية والتعليم، والعالم المصرى الدكتور محمد غنيم وعدد من الإعلاميين ورؤساء الجامعات وكبار العلماء.



اضف تعليق

Security code
Refresh