العرب يجمعون بالدوحة على دراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لتبني محطات التوليد النووية

صرح المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» بأن إطلاق كيان عربي لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة أحد الأفكار التي تم طرحها خلال المؤتمر وسترفع إلى السكرتارية والوزاري العربي والمكتب التنفيذي لتتم دراستها من جميع النواحي، مؤكداً أنه في حال تبلورت الفكرة في شكل قابل للتطبيق سيتم رفعها بشكل نهائي لجامعة الدول العربية.

وقال الكواري في تصريحات صحفية على هامش اختتام أعمال المؤتمر الرابع للاتحاد العربي للكهرباء: إن المؤتمر تمخض عن توصيات مهمة جداً في قطاع الكهرباء على مستوى الوطن العربي، مشيراً إلى أن هذه التوصيات سترفع إلى مجلس الوزراء العربي في الدورة القادمة لدراستها وتقديم رؤيته بخصوص هذا الأمر. وأضاف أن هذه التوصيات علمية، وجاءت بناءً على تدارس الخبرات بين الدول العربية والخبراء في هذا الخصوص، حيث سيتبنى مجلس الوزراء العربي ما يراه مفيد للوطن العربي. وأكد رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» أن المؤتمر انتهى على أكمل وجه، وردود الأفعال من المشاركين كانت مبشرة بنجاحه، وخاصة مع الجهود التي بذلت من راعي الحفل معالي الشيخ حمد بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية وسعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة.

وأشار إلى أنه تم طرح كمية كبيرة من الخبرات خلال أعمال المؤتمر، مؤكداً حرص الجميع على تبادل هذه الخبرات، وفي مقدمتهم دولة قطر، التي استفادت من كثير من الخبرات التي طرحت والأفكار التي تم طرحها من قبل المختصين.

واختتمت أعمال المؤتمر الرابع للاتحاد العربي للكهرباء، الذي خرج بتوصيات هامة، على رأسها تشجيع التعاون العربي في مجال تبادل الخبرات، خاصة في مجال الاستغلال الأمثل للطاقة المتجددة واستخدام النظم الذكية. ودعا البيان الختامي للمؤتمر المتخصصين في مجال الطاقة المتجددة لتكريس جهودهم لدراسة كل الخيارات المتاحة نحو طاقات بديلة أطول عمراً وأقل ضرراً للبيئة وبيان مدى إمكانية استغلالها، وذلك لتخفيف الطلب على مصادر الطاقة التقليدية، وبالتالي زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في ميزان الطاقة في الدول العربية أخذاً في الاعتبار طبيعة كل دولة.



اضف تعليق

Security code
Refresh