الجامعة العربية الأميركية وتنظيم قطاع الكهرباء في فلسطين تبحثان أفاق التعاون

بحث رئيس الجامعة العربية الأميركية الأستاذ الدكتور محمود ابو مويس مع وفد من مجلس تنظيم قطاع الكهرباء في فلسطين أفاق التعاون المستقبلي، وآليات تشغيل الطاقة الشمسية والهوائية، وتدريب طلبة الجامعة. واستقبلهم رئيس الجامعة، بحضور نائبه لشؤون التخطيط والتطوير الأستاذ الدكتور حسن حنايشة، ومساعده لشؤون العلاقات الدولية الدكتور مفيد قسوم، وعميد كلية العلوم والآداب الدكتور عبد الرحمن ابو لبدة، والمحاضر في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور أسامة العمري، وممثلة دائرة العلاقات العامة سماح دواهدة.

وضم وفد المجلس، مدير شؤون المستهلكين المهندس إسماعيل علاونة، ومدير التراخيص والفنية المهندس قيس سمارة، وممثلة العلاقات العامة سيرين قسيس.

وخلال اللقاء، رحب الأستاذ الدكتور ابو مويس بالوفد الضيف، وقدم لهم شرحا مفصلا حول الجامعة ورؤيتها وأهدافها وكلياتها وبرامجها الأكاديمية المتنوعة ومراكزها التدريبية ومشاريعها الحالية والمستقبلية، وأوضح ان الجامعة تسعى حاليا بعد ان تميزت وطنيا وضمن خطة إستراتيجية طموحة أساسها الطالب للمنافسة عربيا والارتقاء الى مصاف الجامعات المرموقة.

وأكد ان هناك ميزة هامة يتمتع بها خريج الجامعة العربية الامريكية تتمثل في امتلاكه للمهارات القيادية والتواصلية والتكنولوجية التي تؤهله للانخراط مباشرة بسوق العمل الفلسطيني والإقليمي والتميز كل في اختصاصه، وأشار الى ان الجامعة تخطط بعناية لاستحداث برامجها الأكاديمية لان المطلوب هو التركيز على التخصصات ذات البعد الاستراتيجي التنموي التي تلبي الاحتياجات المتزايدة لسوق العمل الوطني، والتسارع العلمي على المستوى العالمي.

وقال ممثل الوفد:"ان المجلس لديه رسالة يسعى من خلالها لتوفير بيئة رقابية تهدف الى التأكد من ان مشتركي الشركات يحصلون على الخدمة المناسبة والآمنة وبأسعار عادلة، وضمان توازن مصالح المستهلكين والشركات في قطاع الكهرباء على أساس من العدالة".

وناقش الطرفان سبل وآليات التعاون واستعداد الجامعة لاستخدام الطاقة الشمسية والهوائية في استهلاكها للكهرباء مستقبلا، والتعاون في مجال البحث عن ممولين دوليين لتنفيذ المشاريع المشتركة، اضافة الى تدريب طلبة الجامعة في دوائر ومراكز المجلس خاصة في الجوانب ذات الاهتمام المشترك.

وفي نهاية الزيارة نظمت دائرة العلاقات العامة جولة ميدانية للوفد الضيف اطلع خلالها عن كثب على كليات الجامعة ومراكزها وبرامجها الأكاديمية ومشاريعها التطويرية.



اضف تعليق

Security code
Refresh