أدوية ملاريا مزورة تهدد حياة الملايين

 أشارت دراسة علمية إلى أن الأدوية المقلدة والرديئة النوعية الخاصة بمرض الملاريا تقوض الجهود الدولية المبذولة للحد من هذا المرض وتهدد حياة ملايين البشر. وجاء في الدراسة التي قام بها باحثون من مركز الأمراض الإستوائية التابع لجامعة أوكسفورد البريطانية أن الأدوية المقلدة قد تلحق الضرر بمرضى الملاريا وتقوي مناعة الطفيلي الذي يتسبب بالمرض. وتشير القديرات إلى أن الملاريا يتسبب بوفاة 800 ألف شخص سنويا. ويعتقد أن بعض الأدوية المقلدة مصدرها الصين. وتبين للباحثين الذين درسوا الأدوية المقلدة والرديئة النوعية في 11 دولة أفريقية أن بعضها تتضمن المواد الأساسية الطبية الخاطئة والتي تخفف من عوارض المرض لكن لا تشفي منه. بينما لبعض الأنواع الأخرى من هذه الأدوية آثار جانبية خطيرة وخاصة إذا تم تناولها مع أدوية اخرى مثل الأدوية المضادة لمرض الايدز. ويصبح الطفيلي المتسبب بالمرض أكثر مقاومة للأدوية المستخدمة في علاج المرض مع مرور الوقت. وتم تحديد مصدر الادوية المقلدة عن طريق معرفة الغبار الموجود في الحبوب. ودعا رئيس فريق البحث إلى اتخاذ إجراءات عاجلة في الدول الأفريقية للقضاء على الأدوية المقلدة لأنها تشكل مصدرا خطرا على حياة الملايين من الأفارقة وخاصة الأطفال والنساء الحوامل.



اضف تعليق

Security code
Refresh