حمد بن جبر: جهود لبناء قاعدة بيانات خليجية متقدمة تخدم البحث والتطوير

افتتح الشيخ حمد بن جبر بن جاسم آل ثاني رئيس جهاز الإحصاء بدولة قطر 15 أكتوبر 2012 ورشة العمل بشأن قياس مؤشرات العلم والتكنولوجيا والابتكار في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

وتأتي هذه الورشة بالتعاون بين جهاز الإحصاء ومعهد اليونسكو للإحصاء والتي تأتي أياما قليلة قبل احتفال دولة قطر بإشهار استراتيجيتها الوطنية الخاصة بالبحث والتطوير 2012. ومن أهداف هذه الورشة بناء قواعد بيانات وطنية في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي تواكب التقدم في مجال البحث والتنمية التجريبية. وأكد الشيخ حمد بن جبر أن الاعتراف بدور العلم والتكنولوجيا والابتكار يعتبر أحد أهم محركات التنمية الاقتصادية ومدخلا لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، حتى غدا الاقتصاد المعرفي يعتبر هو سمة القرن الحادي والعشرين وقال: تنطبق هذه الرؤية على الدول المتقدمة والنامية على حد سواء بما في ذلك دولة قطر، التي تخصص %2.8 من ناتجها المحلي الإجمالي للبحث والتنمية، وباقي دول مجلس التعاون. ولعل تزايد أعداد البحوث والدراسات في هذه المجالات بالدول النامية خير دليل على قيمة الابتكار كمحرك للتغيير الاقتصادي-الاجتماعي والتقدم السريع نحو تنمية مستدامة.

 

وأعلن الشيخ حمد بن جبر أن دولة قطر تعمل حاليا ممثلة في جهاز الإحصاء بالتعاون مع مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ومعهد اليونسكو للإحصاء على تنفيذ مسح إحصائي لقياس مدخلات البحث والتطوير بداية من العام القادم. ويهدف هذا المسح إلى توفير بيانات دقيقة تسهم في تلبية متطلبات أهداف استراتيجية البحث والتطوير القطرية 2012. وعن كيفية قياس عملية المؤشرات في هذا الموضوع أعلن الشيخ حمد بن جبر أن الهدف من وضع مثل هذه البرامج والورش هو وضع أفضل الأساليب والأدوات في هذا المجال حتى يخرج التقييم بشكل دقيق وبنتائج حقيقية حيث يتم استخدام أحدث الأساليب المستخدمة في أفضل الدول المتقدمة في هذا المجال.



اضف تعليق

Security code
Refresh