زخاري: جامعة برلين لا تهدف للربح.. وستكون مركزًا علميًا وبحثيًا مهمًا

أكدت د. نادية زخاري، وزيرة البحث العلمى المصرية، أن ألمانيا تستحوذ على نسبة 29% من حجم التعاون العلمى بين مصر ودول العالم، مشيرة إلى أن ألمانيا بدأت إنشاء مدارسها فى مصر منذ عام 1873.

 

وأوضحت خلال افتتاحها فرع جامعة برلين التقنية في الجونة بالبحر الأحمر، أن الحكومة الألمانية تدعم الجامعة الألمانية بالقاهرة، كما تدعم معهد جوتة، إضافة إلى تقديمها 500 مليون دولار كمنح وإعانة عن طريق المؤسسات الألمانية، فضلاً عن تقديم منح دراسية للطلبة المصريين.

 

وقالت زخاري: إن جامعة برلين التقنية فى الجونة لا تهدف للربح وستكون مركزًا علميًا وبحثيًا مهمًا فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتقدم حلولاً متخصصة من خلال الماجستير والتنمية المستدامة.

 

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد الخادم، مستشار وزير السياحة، أن جامعة برلين بالجونة ستكون مركزاً مهماً لجذب السياحة التعليمية ومركزًا للتدريب وتنمية المهارات السياحية لمصر كما ستسهم فى عودة النشاط السياحى بكامل قوته مرة أخرى.

 

وتقدم اللواء محمد كمال، محافظ البحر الأحمر، بالشكر للحكومة الألمانية وجامعة برلين لافتتاح فرع الجامعة بالجونة والذى سيسهم بصورة كبيرة فى تنمية وتنشيط السياحة فى مصر.

 

يذكر أن عائلة ساويرس الاقتصادية، وتحديدا رجل الأعمال سميح ساويرس، تقف وراء إنشاء هذه الجامعة في الجونة. وشارك في حفل الافتتاح وزير الخارجية محمد كامل عمرو، والسفير نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية، واللواء محمد كامل محافظ البحر الأحمر، والسفير الألماني بالقاهرة ميشائيل بوك والمهندس سميح ساويرس عضو مجلس أمناء مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية وصاحب فكرة إنشاء هذا الفرع بالإضافة إلى لفيف من المتخصصين والمعنيين.



اضف تعليق

Security code
Refresh